مغردون: إذا لم ترقص، فقد منعك الإخواني الذي بداخلك

الجمعة 2014/05/23
حملة على تويتر تطالب بمنح الجنسية المصرية للمطرب حسين الجسمي

القاهرة- لم يتوقف نجاح أغنية “بشرة (بشرى) خير” للفنان حسين الجسمي، عند حد اقترابها من المليون الخامس من حيث عدد المشاهدات عبر موقع يوتيوب خلال أسبوع، بل إنها أصبحت تشكل حالة من حالات الهوس عند البعض، كما أثارت جدلا واسعا على مواقع التواصل الاجتماعي.

“أخذت إيه مصر بسكوتك، ما تستخسرش فيها صوتك، بتكتب بكرة بشروطك دي #بشرة_خير” أصبح شعار المرحلة في مصر، بعدما اكتسحت أغنية الفنان الإماراتي حسين الجسمي الشارع المصري و”حرقت” دم الحاقدين، وفق بعضهم وأشعلت غيرة الفنانين.

وغرد المطرب الإماراتى، على حسابه الشخصي على تويتر “فرحة المصريين بالأغنية هي التي تمثل “بشرة خير” وحكايتي في حب مصر رواية ملهاش (ليست لها) نهاية.. وخفة دم الفيديوهات ملهاش حل، أشكركم وتعيش مصر بضحكتها الحلوة".

يذكر أن فيديو كليب الأغنية حصد 5 ملايين مشاهدة، وصور أبناء مصر في مختلف المحافظات يحملون لافتات تحض المصريين على المشاركة في الانتخابات الرئاسية المصرية المقررة يومي 26 و27 مايو الجاري، مثل “انزل” و”صوت” و”شارك".

وأكد الجسمي أنه يهدي الأغنية للشعب المصري، ولم يقدمها لدعم أي شخص.

ونشطت على فيسبوك حملة انتقلت إلى تويتر تطالب بمنح الجنسية المصرية للمطرب الإماراتي حسين الجسمي، ما جعل أحدهم يسخر “يعني هذا جزاؤه"؟

وكتبت مغردة ساخرة “أنا محتارة جدا، أعمل إيه؟ أروح أنادي على الصعيدي؟ ولا أخويا البورسعيدي؟ ولا الشاب الإسكندراني؟! ولا دي لمة رجال وماليش دعوة؟”، في إشارة إلى كلمات الأغنية. وكتب آخر “نحتاج توضيحا من صناع الأغنية، هي بشرة جافة وإلا دهنية حتى نعرف كيف سنعالجها!

وعلى سبيل الكوميديا كتب مغرد “الفيديوهات الساخرة من أغنية بشرة خير أكثر من الأصوات التي حصدها حمدين في الخارج”. وكتب مغرد أنه يحاول إقناع أمه أن تستبدل نغمة “تسلم الأيادي” على هاتفها بـ”بشرة خير” لكنها ترفض.

حسين الجسمي: الأغنية مهداة لكل الشعب المصري وليست لشخص

وكتب آخر “لو لم ترقص على أغنية بشرة خير، اعرف أن الكائن الإخواني الذي في داخلك هو الذي منعك". ونشر المغردون فيديوهات على يوتيوب لمقدمي البرامج، التقطتهم الكاميرا وهما يرقصون على أنغام الأغنية.

الأول هو عمرو أديب الذي احتفى بالأغنية، كونها رسالة للجميع تحثهم على أن يشاركوا في الانتخابات الرئاسية. الوضع نفسه تكرر مع تامر أمين، الذي خصص جزءا من برنامجه ليطالب الجميع بتجاهل الحديث عن اللحن، والجدل المثار حوله من كونه مأخوذا عن لحن آخر.

لم تفوت قناة الجزيرة القطرية الفرصة وسخرت من فرح المصريين، مؤكدة أنهم “شديدو التعبيرية وهم يحبون التعبير عن السعادة بالصوت والجسد”. وحاولت إثبات أن “اللحن مسروق من أغنيتين”. وتساءلت الجزيرة “لماذا حسين الجسمي بالذات الذي غنى الأغنية، أليس هذا استقطابا سياسيا واضحا”؟ في المقابل، نشر فنانون مقاطع فيديو لهم أثناء الاستماع إلى الأغنية.

ونشر خالد سليم فيديو على فيسبوك وهو يرقص مع أسرة مسلسله الجديد مرفقا إياه بتعليق “ربنا يسعدك يا حسين يا جسمي يا أصيل”. ونشر أحمد السقا فيديو قصيرا عبر حسابه على انستغرام، من داخل الإسطبل الخاص به، وهو يرقص برفقة حصانه على أنغام “بشرة خير”. كما تداول عدد من نشطاء موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك، فيديو يظهر أشخاصا في زي الشرطة وهم يرقصون على أنغام أغنية “بشرة خير”، ولم يتسنّ للعرب التحقق من كون الأفراد في الفيديو ينتمون إلى وزارة الداخلية، أم أنهم يرتدون ملابسهم فقط.

في المقابل، شن الفنان المصري هاني شاكر حربا ضد صناع أغنية ”بشرة خير”، مطالبا المسؤولين في الدولة، وقف عرضها ومحاكمة صناعها، مؤكدا أن الكليب أظهر مصر على أنها (كباريه) كبير، وكل أهلها راقصون".

ورد الشاعر الغنائي أيمن بهجت قمر على منتقدي أغنية “بشرة خير”، ساخرا على فيسبوك “بالنسبة إلى الذين تضايقهم بشرة خير، إحنا آسفين يا جماعة مش هنعمل كدة تاني".

وفتحت الأغنية” شهية نجوم الغناء لتسجيل عدد من الأغاني الوطنية لمصر. وانتهى هاني شاكر من تسجيل أغنية بعنوان “أدها وأدود” بعد هجومه على أغنية “بشرة خير”. أما الثلاثي الشاعر أيمن بهجت قمر والملحن عمرو مصطفى والموزع توما، صناع أغنية “بشرة خير” فقد بدؤوا بالفعل التجهيز لأربع أغان جديدة، اثنتان منها ستؤديهما النجمتان أنغام وشيرين.

19