مغردون: اعذروا القرضاوي.. في أرذل العمر

الأربعاء 2013/12/04
القرضاوي يعتبر منصب شيخ الأزهر "اغتصب بالسلاح"

القاهرة - "من المعروف أنه مع تقدم العمر نتعرض للضعف الذهني الذي قد يصل إلى الهذيان، ويوسف القرضاوي ليس إلا إنسانا يعيش أرذل العمر وقد تعرض لكل هذه التغيرات الذهنية وكانت النتيجة التخريفات التي قالها ويقولها وخصوصا مع صدمة سقوط حكم الإخوان في مصر- اعذروا الرجل فالسن لها أحكام"، فسر مغردون مواقف يوسف القرضاوي الأخيرة والتي آخرها تقديم استقالته التي "لا قيمة لها، كونه شخصا مهملا بين العلماء.. لم تعد لأفعاله البهلوانية قيمة، ولا يحب المصريون رؤية وجهه في مصر أو في الأزهر".

كان الداعية يوسف القرضاوي، المصري الذي يحمل الجنسية القطرية، أعلن عن استقالته من هيئة كبار العلماء بالأزهر في مصر بسبب ما أسماه "انحيازها ضد الرئيس المصري المعزول محمد مرسي".

وقال القرضاوي في تغريدة على حسابه على تويتر وكذلك على صفحة فيسبوك مساء الاثنين "أتقدم أنا يوسف عبدالله القرضاوي باستقالتي من هيئة كبار العلماء إلى الشعب المصري العظيم، فهو صاحب الأزهر، وليس لشيخ الأزهر". واعتبر أن منصب شيخ الأزهر (أحمد الطيب) والمناصب القريبة منه الآن "مغتصبة بقوة السلاح لحساب الانقلاب العسكري المغتصب المشؤوم كمنصب الرئيس المصري سواء بسواء" وأضاف قائلا "ويوم تعود للشعب حريته ويرد الأمر إلى أهله، فإن على علمائه أن يختاروا شيخهم وهيئة كبار علمائهم، بإرادتهم الحرة المستقلة ليعبروا عنهم".

وإثر ذلك تساءل مغردون "لماذا لا یدخل الشیخ مصر ثم یقول رأیه في شأن ما يسميه الانقلاب والأزهر؟ ما الفائدة أن تجلس بعیدا عن آلام الناس ثم تفتي؟" .

وأكد بعضهم أن الأزهر حطم آمال الشيخ الطاعن في السن الذي كان يتصور أنه سيصبح شيخا للأزهر لكنه أصبح "على قوائم ترقب الوصول ومطلوب للعدالة بسبب دعوته إلى جلب قوى أجنبية كي تعيث في مصر فسادا".

واعتبروه "يرقص رقصة الديك المذبوح أراد الركوب على ثورة الشباب في 25 يناير، وأراد أن يدخل مصر على طريقة الخميني دخول الفاتحين".

وأكد بعضهم أن "رئيس فصيل القوارض"، كما يصفه مصريون فرق ودمر الأمة الإسلامية بمواقفه الخطيرة. وعلق مغرد "القرضاوي كان أزهريا وكان مصريًا في زمان لا نتذكره، استقالته أسعدت جميع الأزهريين الشرفاء".

وكتب آخر "من العيب أن ينسب إلى الأزهر أحد ذيول جماعة الإخوان المسلمين، الذي خرج عن أوصافه العلمية كعالم، بدليل أنه في الماضي كفر مُنَظِّر جماعة الإخوان سيد قطب واتهمه بالكفر والإلحاد".

واعتبرآخرون أنه "باع شرفه ووطنه ودينه من أجل المال.. إنه خبيث وعار أن يكون مصريا".

وكتب آخر "لقد طهر الله هيئة العلماء من هذا الجاهل ونسأل الله أن يخلص الدنيا من أبي جهل العصر الحديث.. فالقرضاوي استغل عمامته لخدمة أهداف أيديولوجية رفضها الشعب المصري".

و"القرضاوي كما هو معروف تفرغ لإشاعة الفتنة والتفرقة والحروب الأهلية مؤخرا في العديد من الدول وأصبح يشكل خطرا على معظم المجتمعات العربية والإسلامية لأنه يحرض على الفتنة والقتل!

واستدل بعضهم بالفتاوى التي تشجع الإرهابيين اليوم في كل مكان في العالم"..، مؤكدين أن سجله الأسود يؤهله لاحتلال مكانة مرموقة في قائمة أئمة الضلال، تآمر على العرب والمسلمين من أجل حفنة دولارات وهو أجبن الجبناء".

19