مغردون: الآنسة هدى ضيف ثقيل

الأربعاء 2015/01/07
مغردون: العاصفة "هدى" كوني سلاما على اللاجئين

عمان- بدأت عدة دول في الشرق الأوسط بمواجهة منخفض جوي قوي منذ الأمس يحمل عواصف ثلجية منحه الأردنيون اسم “هدى”.

ومن المتوقع أن تضرب العواصف أنحاء في سوريا حيث من شأنها أن تزيد من معاناة السوريين الذين يعيشون شتاء خامسا تحت وطأة الحرب المدمرة.

وهناك توقعات بنزول الثلوج لمدة 4 أيام وانخفاض درجة الحرارة إلى ما دون 10 تحت الصفر.

وغزت مواقع التواصل الاجتماعي مئات النكات والكاريكاتيرات، يتندر فيها المغردون بحالة الخوف والاستنفار من الشعب الأردني الذي أحدث ارتباكا وازدحامات مرورية خانقة في جميع مدن الأردن ابتداء من المخازن التي اصطف أمامها المواطنون بالمئات، ومحال الخضروات والسوبرماركت والمواد التموينية، وانتهاء بحرب اسطوانات الغاز.

وانتقد بعضهم “المبالغة في تكديس المواد الغذائية”. وكتب مغرد “طابور الخبز جهاد في سبيل الله”. وسخر بعضهم “عاصفة الآنسة هدى قادمة إليكم وعليه يرجى العلم بأنه خلف كل منخفض قوي امرأة”.

ولعل أشهر النكات المتداولة التي تصف حال الأردنيين “ﻛﻞ ﺷﻲﺀ ﻳﻨﻜﻤﺶ ﻣﻊ ﺍﻟﺒﺮﺩ، إﻻ ﺍﻟﻤﻌﺪﺓ ﺗﺘﻮﺳﻊ ﻭﺗﺴﺘﻘﺒﻞ، وبكرة يذوب الثلج ويبان الكرش”. و”يا بخت من زار وخفف”.

واقترح بعضهم تسمية العاصفة هند بدلا من هدى فيما علق آخرون “مشان الله اقعدي يا هدى”، في إشارة إلى الهاشتاغ الشهير “اقعدي يا هند” على خلفية مشادة كلامية بين عضوين في البرلمان الأردني طالب على خلفيتها عضو البرلمان يحيى زميلته هند الفايز بالجلوس، ومن ثمة نهرها وشتم “الكوتا” (تخصيص بعض المقاعد للنساء).

ووجه بعضهم رسالة إلى هدى “بعض فقراء هذا الوطن الجميل لا يحتملون لسعات البرد.. كوني عليهم سلاما وهدى”.

ولم ينس المغردون التذكير بمخيمات اللاجئين في الأردن التي لا تحوي أي تجهيزات لمواجهة هذه العاصفة. وكتب مغرد “لا تنسوا شعب الخيام والأسرى والفقراء في كل مكان”. وقال مغردون “نحن سننعم بالثلج ونلعب ونمرح.. وغيرنا سيموت من البرد”.

‏ من جانب آخر، وجه مغردون الشكر إلى دولة الإمارات العربية المتحدة بعد الجسر الجوي الذي أقامته لنقل مواد الإغاثة إلى مخيمات اللاجئين المتضررين من العاصفة هدى في الأردن ولبنان وللمتضررين في غزة والأراضي الفلسطينية.

19