مغردون: تمزيق الكتب في السعودية نتيجة تعليم فاشل

الاثنين 2014/05/19
مغردون: الطلاب عبروا عن فرحتهم بالإفراج عنهم من سجن يهتم بالأوراق ويهمل العقول

الرياض - تسببت فيديوهات انتشرت عبر مواقع التواصل الاجتماعي، تظهر “احتفال” الطلاب بانتهاء العام الدراسي، بتمزيق كتبهم المدرسية في حالة من الاستياء المجتمعي.

وأصدرت الإدارة العامة للتربية والتعليم بمنطقة الرياض بيانا أوضحت فيه أنها تشجب وترفض هذه الممارسات السلبية التي ظهرت في المقطع، في منظر “مؤسف لم يحترموا ما حوته من آيات قرآنية، وأحاديث شريفة، ومواد علمية قيمة، وهو ما يخالف آداب وقيم المجتمع الإسلامية”.

على المواقع الاجتماعية اختلف الأمر حيث حمل المغردون شعار “إذا عرف السبب بطل العجب”. وفي هاشتاغ حادثة تمزيق الكتب عبر مغردون عن آرائهم. وكتب مغرد “قليلا من الهدوء، ما حدث هو نتيجة للتعليم نفسه؟ لو كان التعليم صحيحا لصحت مخرجاته سلوكيا ومنهجيا”.

في نفس السياق غرد آخر "أمر غير مستغرب من أطفال تعوّدوا على الكبت في الفصول، والترهيب في التعليم". فـ"بيئة المدرسة طاردة، وما قام به الطلاب ماهو إلا تعبير عن فرحتهم بالإفراج عنهم من سجن يهتم بالأوراق ويهمل العقول!".

واعتبر مغرد الحادثة "نتاج بيئة سلبت مكانة المعلم وسحبت كل صلاحياته، متسائلا" اللوائح العرجاء والتطوير المتخلف للمناهج ماذا تتوقعون أن تنتج؟ واقترح آخر "اجعلوا المعلمين شركاء في تطوير التعليم لا تسلموا التعليم إلى أساتذة الجامعات فهم لم يجلسوا في الفصول".

وكتب آخر “وزير التربية والتعليم لديه مستشارون وكفاءات وفيرة لماذا لا يسأل ويبحث عن جواب “حقيقي” لهذه الفعلة؟

فيما قال آخر “مل الطالب من الكتاب المكرر والثقيل ذي الغلاف الرديء! نست الوزارة أن تهتم بالمحتوى وتبسطه وركزت على غلاف وشعار!”.

ورأى بعضهم الحادثة أنها “مؤشر على وجود مجالات رائعة من أجل تطوير التعليم من بينها التعليم التفاعلي الذي لا يتطلب وجود كتب عديدة وثقيلة”. واقترح بعضهم “مهم أن يكون الكتاب في (عهدة) الطالب يعيده نهاية الفصل ويربط بذلك استلام النتيجة وتغريمه حال فقدانه أو تمزيقه”.

وقال آخر “المفروض وضع حاويات لإعادة تصنيع الورق أمام كل مدرسة يضع فيها الطلاب كتبهم ودفاترهم بعد الاختبارات”.

وأكد مغردون “لو لم يتم تصوير المشهد، لما استاءت إدارة التعليم، وكان المشهد قد مرّ مرور الكرام مثلما حدث في السنوات الماضية”. وقدر عدد طلبة التعليم العام في المملكة وفق الإحصاءات الأخيرة للوزارة بـ498, 187, 5 طالبا وطالبة، منهم 319, 628, 2 طالبا، و179, 559, 2 طالبة”.

وكشفت دراسة تربوية أن 92 في المئة من السعوديين يفضلون إلحاق أبنائهم بالمدارس الخاصة على الرغم من مجانية التعليم في السعودية، وحسب استطلاعات عامة، تفضل الأسر إلحاق أبنائها بالمدارس الأهلية، لأن "المدارس الحكومية لا يمكنها تأهيل الطالب تأهيلا جيدا وتعليمه بشكل كاف".

19