مغردون: لا قاع للحضيض في فكر ريهام سعيد

السبت 2015/10/31
ريهام سعيد تبني شهرتها على "التشهير بالناس وفضحهم"

القاهرة- احتفى مغردو تويتر في مصر أمس بشكل غير مسبوق بخبر إيقاف برنامج “صبايا الخير الذي تقدمه الإعلامية ريهام سعيد”. وكانت “قضية رأي عام” أثيرت في مصر وخارجها على خلفية تعرض فتاة للتحرش قالت لاحقا إن الإعلامية خدعتها وسرقت صورها من هاتفها الخاص وبثتها في البرنامج.

مستخدمو المواقع الاجتماعية استفزتهم الواقعة وشنوا حربا على ريهام سعيد، كما دشنوا هاشتاغا على موقع تويتر بعنوان “موتي يا ريهام”، كما عرض محامون التطوع لمقاضاة الإعلامية والحصول على حق الفتاة.

ونشطت حملات على الشبكات الاجتماعية تطالب بمحاكمة الإعلامية المصرية ريهام سعيد ووقف برنامجها، مؤكدة أن ما تقدمه “دعارة إعلامية، ولا يمت للإعلام الحقيقي بصلة وهو وقاحة زادت طين الإعلام بلة”. ودعم الحملة مشاهير مصريون وعرب، منهم الإعلامي الساخر باسم يوسف الذي قاد حملة تدعو رعاة البرنامج إلى مقاطعته.

وكتب معلق “16 شركة قاطعت برنامج ريهام سعيد وذلك كله بسبب حملة باسم يوسف على تويتر، يلا شد حيلك واعمل حملات ضد لميس الحديدي وتوفيق عكاشة وأحمد موسى وعمرو أديب”.

وكانت الإعلامية لميس أثارت ضجة مؤخرا بسبب انتقاداتها للاجئين السوريين في لبنان حيث أذاعت صورا لهم أثناء تلقيهم مساعدات إنسانية. وتبني ريهام شهرتها على “التشهير بالناس وفضحهم”، ما يعتبره مغردون “وصولا إلى الحضيض”.

وكتبت مغردة “لو ريهام أغرتها الشهرة فالشيطان مشهور والغول مشهور وهتلر مشهور فليس كل ما يلمع ذهبا”. وقالت مغردة “الإعلام يشجع علی التحرش ويعطي مبررات”.

وتساءلت الإعلامية العراقية سهير القيسي “لو فرضنا أن #فتاة_المول لديها صور جريئة.. هل يبرر ذلك التحرش بها؟“. وكتب أحمد جمعة أسوان “#ثلاث إن في إعلامي أهلكته، الغرور والسطحية وقلة الاصل ابحث عن كل إعلامي مكروه ستجدها فيه”!!!

وقال معلق “يا إعلام السخافة والبذاءة والنفاق والجهل والعفاريت والمجلس الأعلى للعالم.. إن الشعب الذي سأله أحدُكم (مش مكسوف من نفسك؟) مكسوف منكم”. وعبر مغرد “حتى تدمر شعبا لابد أن تتحكم في شيئين، التعليم والإعلام، نحن لا نمتلك تعليما، أما بالنسبة للإعلام فكفاية ريهام سعيد قضت عليه”.

اقرأ أيضا:
19