مغردون مصريون: "لو صباعك موش بمبي ما تقعدش جنبي"

الأربعاء 2014/01/15
المغردون ينشطون مع الدستور المصري الجديد

لقاهرة- “بمبي بمبي.. مصر كلها بمبي.. اليوم، “نعم يا حبيبي نعم..”، لأن “في تاريخ الشعوب أيام لتقرير المصير، لا تبنى الأمم بالشعارات وإنما بالعمل، انزل وشارك بصوتك في بناء بلدك، نعم للدستور”، لكن الفرق أن “نعم هذه المرة لن تأتي بالاستقرار ولن تأخذك للجنة، مثلما أوهموك سابقا، لأن ما سيجلب الاستقرار هو “إيماننا كمواطنين بكل حق انتزعناه في هذا الدستور ومدى استعدادنا للدفاع عنه، أنا أقول نعم للدستور”.. كلمات من مواقع التواصل الاجتماعي عبر بها المصريون عن احتفائهم بـ”عرسهم الديمقراطي”. حاز الاستفتاء على الدستور المصري الجديد الذي انطلق أمس اهتمام نشطاء المواقع الاجتماعية عربيا ودوليا.

وحفلت المواقع الاجتماعية بصور الحشود المصرية في الطوابير تنتظر الإدلاء بأصواتها. ورغم "الفخر والاعتزاز" الذي ميز تغريدات المصريين فقد انتشرت تعليقات ساخرة. ويتداول المصريون صورة لعمرو موسى رئيس لجنة الخمسين لتعديل الدستور مرفقة بتعليق “أنه صوت بلا للدستور”.

كما يتداولون صورة للرئيس المصري عدلي منصور يشير بخنصره مرفقا بتعليق “أنا مقاطعك”. وحاز “الهذيان الإخواني” على تويتر على نصيب الأسد من سخرية المغردين.

وكتب بعضهم أن “اللجنة الانتخابية هي لجنة شيطانية وفق الإخوان تصوروا.. يا أمة ضحكت من جهلها الأمم”. وقال مغرد إن الطوابير طويلة ومن سينزل يأخذ معه غذاءه. ويقول معلقون “لو مانزلتش أمس ممكن تنزل اليوم المهم لا تتنازل عن حقك في المشاركة في تقرير مصير بلدك”. وكتب معلق “مصر احتاجت أولادها المخلصين أمس واليوم، أنزل وشارك في تحديد مستقبل ومصير مصر، لو فاتك أمس ممكن تنزل اليوم”.

وحازت المصريات على إعجاب المغردين فقد كانت “ستات مصر مبهرات عظيمات كالعادة”، “مصر أعلنت كلمتها مدوية.. وحرائرها الحقيقيات يوجهن الضربة القاضية للمضللين وقنواتهم التي تتحاشى تصوير الطوابير التاريخية”. وطالب بعضهم “اصطحبوا أطفالكم لكي يشهدوا بعيونهم كيف ترسمون وجهٓ مصر الطيب الحسن”.

19