مغردون: من يمنع النساء من مشاهدة كرة القدم

الاثنين 2015/05/04
مغرد: يرون المرأة كيانا شهوانيا فقط

الرياض- أثارت فتوى لأحد أئمة المساجد في السعودية تحرَّم على النساء مشاهدة مباريات كرة القدم، جدلا وسخرية على تويتر في هاشتاغ #المرأة تحب الكرة بسبب أفخاذ اللاعبين.

وقال رجل الدين إن “همهن رؤية أفخاذ اللاعبين المكشوفة دون الاهتمام بنتيجة المباراة”. وأضاف ساخرا “البعض من الرجال يقول لزوجته أنت شجعي الأزرق وأنا أشجع الأخضر، وإذا فاز الأزرق يقول لها أنت طالق بالثلاثة ما أبغي أشوف وجهك”، في إشارة إلى رفضه لموافقة الأزواج متابعة زوجاتهم لمباريات كرة القدم. وأشار إلى أن “رؤية المرأة للرجل الأجنبي أصلا حرام، فكيف إذا رأت فخذيه وضغط الملابس عليهما؟”.

وأشار مغرد “يرون المرأة كيانا شهوانيا فقط رغم أنها زوجته وأمه”، بينما أضافت مغردة “ما شاء الله عليك يا شيخ، لحيتك جعلتك تدخل في نوايا الناس”. وقال مغرد “الحل إيقاف جميع لاعبي الدوري من لجنة الانضباط. أهم شيء أن لا ترى البنات الأفخاذ”.

وقالت مغردة “صاحب هذه المقولة لا يرى في المرأة سوى صدر ومؤخرة، فيرى الناس بعين طبعه”. وكتبت مغردة “عزيزتي البنت لا تضعي نفسك في موضع المتهم، همك دفاعك عن نفسك! قولي نعم، تعجبني أفخاذ اللاعبين وهذا حقي!”

وكتبت مغردة “الرسول سمح لزوجته عائشة برؤية رقص الأحباش في فناء مسجده، فمن أين أتونا أصحاب الفكر الجنسي المتخلف؟”. وقال مغرد “لم يشوه الدين والأخلاق إلا مثل هذه الأشكال، لم يتأدب ويحسن الظن في أخواته وبناته، فهو عقل مشوه بالجنس”.

من جانب آخر دافع مغردون عن تصريحات رجل الدين، حيث كتب مغرد “وهل هناك شك في ذلك، فأغلب البنات، إلا ما رحم الله، همهن الوحيد جمال الشخص”. وقال آخر “لا تستهينوا بأفخاذ اللاعبين، فكم من إمرأة طلبت الطلاق من زوجها بسبب حبها لأفخاذ اللاعبين، فالحذر!”.

وإمعانا في السخرية عقدت فتيات سعوديات مقارنة بين أفخاذ اللاعبين المحليين واللاعبين الأجانب تحت شعار “أوجدي الفرق بينها”. ونشر بعضهم صورة للباس رياضي جديد يغطي كل الجسد واقترحوه كلباس رسمي في المباريات درءا للفتنة.

وسخرت مغردة “قديم تفكيرك يا شيخ، الآن نحن نحب الصدور والعضلات وليس الأفخاذ”. وكثيرا ما يثير رجال الدين جدلا وسخرية على تويتر بسبب فتاوى شاذة تثير الضحك، وفق مغردين. وتوصف الفتاوى بأنها تحتوي على “قليل من العقل وكثير من الجنس!”.

19