مغردون يتعلّمون من فأر وضفدع

السبت 2013/11/16
ظاهرة نادرة

لندن- نشرت صحيفة "الدايلى ميل" البريطانية صورا مذهلة يظهر فيها ضفدع وهو يحمل فأرا ويعبر به البحيرة لينقذه من الانجراف في المياه.

وكان الفأر يتمسك بالأعشاب في المياه محاولا التمسك بها والبقاء على سطح البحيرة في لاكناو بشمالي الهند وبالطبع سعد بمساعدة الصديق غير المتوقع.

وقد تمكن المصور عزام حسين من التقاط تلك اللحظة النادرة عندما كان يتنزه على مقربة من البحيرة، ويقول "لقد ركنت دراجتي على الشاطئ على مقربة من البحيرة، ولاحظت شيئا ما يطفو وسرعان ما أدركت أنه فأر يتعلق بشيء ما، ثم قفز الفأر على ظهر الضفدع بسرعة فأسرعت لالتقاط الصورة".

وظل الفأر متمسكا بظهر الضفدع حتى وصلا إلى الشاطئ فيما كان هو يسبح بثبات حيث كانا يبدوان كصديقين حميمين. ولكن عزام للأسف لم يتمكن من التقاط صورة للفأر عند لحظة وصوله بأمان للشاطئ.

وفاضت العواطف والمشاعر التي أبداها نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي وهم يتمعنون في الأمر.

ومن بين عشرات التدوينات حول الصورة، قال أحدهم "الأمر مفارقة لاسيما وأن بني البشر، كل واحد يسعى إلى إغراق الذي إلى جانبه". وأضاف "حتى الحيوانات أفضل منكم".

واعتبرت مغردة، أن "الضفدع شهم بإنقاذه فأرا من الغرق"، مشيرة إلى أنه "سلوك معبّر بينما البشر يعجزون عن الوفاء".

وقال مغرّد إن "ما فعله الضفدع هو رسالة مفتوحة إلى الجنس البشري".

19