مغردون يدافعون عن "الصاروخ" صافيناز

السبت 2014/08/09
وزيرة القوى العاملة المصرية طالبت بطرد صافيناز لعملها بدون ترخيص

القاهرة - تضامن رواد مواقع التواصل الاجتماعي مع الراقصة صافينار وأطلقوا حملة تحت عنوان: "معا ضد ترحيل الصاروخ"، بعد البيان الرسمي الذي أصدرته وزيرة القوى العاملة المصرية ناهد عشري والذي طالبت فيه بترحيل الراقصة ذات الأصول الأرمينية بعد رقصها بالعلم المصري في إحدى الحفلات خلال أول أيام العيد.

وأكد الناشطون في تعليقاتهم أن الراقصة الأجنبية التي حققت شهرة كبيرة بعد ادائها وصلة رقص في فيلم "القشاش" نهاية العام الماضي، لم تكن تقصد إهانة المصريين في حالة ثبوت رقصها بالعلم المصري. وأن "طرد صافيناز سوف يحبط العديد من المعجبين والمدافعين عنها" خاصة بعد النجاح الكبير الذي حققته على الساحة الفنية المصرية.

وقد كتب مغرد على تويتر: "نحن نحتاج الجمال أحيانا، لا تكونوا متشددين في التعامل مع الأجانب خاصة وأننا نكون سعداء عندما نشاهد أجنبية تتقن رقصتنا الشرقية التي تعتبر صعبة نوعا ما".

وغرد آخر: "الذين عايزين يرحلوا صافينازمش عايزين يسيبوا أي بهجة في البلد خالص. أنا متضامن مع الصاروخ".

وتساءل مغرد: "يعني هو أمن مصر واقف على صافيناز. كلام فارغ".

من جهة أخرى انتقد ناشطون آخرون ما أقدمت عليه صافيناز وكتب أحدهم في تعليق على صفحتها على تويتر: "الفنانة موجودة في مصر نظرا لهروبها من تجارة الجنس في روسيا، وأنها "تحتمي" بمصر كي تعيش في هدوء بعيدا عن عالم معقد".

وطالبت الوزيرة المصرية بترحيل الراقصة لعملها دون الحصول على ترخيص بالعمل، بالإضافة إلى ارتدائها بدلة رقص على هيئة علم مصر، ما يعد إهانة وجريمة يعاقب عليها القانون، مشيرة إلى أن هذا الترحيل يأتى في إطار تنفيذ قانون العمل ولائحته التنفيذية في مجال العمالة الأجنبية، حفاظا على أمن الوطن في ظل الظروف الأمنية الحرجة التي تمر بها البلاد. لكن بعض نشطاء الفيسبوك هاجموا الوزيرة، متهمين إياها بانشغالها بهذه القضية وتركها لمشاكل العمال الأصلية، بالإضافة إلى اتهامات أخرى.

وفي المقابل قالت صافيناز في تغريدة لها إنها "تعتذر من الشعب المصري" معربة عن عدم قصدها الإساءة.

كما اعتذرت صافيناز في لقاء تليفزيوني مع الإعلإمي معتز الدمردادش عن واقعة الرقص بالعلم المصري موضحة أنها قصدت بذلك التعبير عن حبها لمصر والمصريين وأكدت أن أوراق إقامتها سليمة وقانونية.

19