مغردون يردون على غزل القرضاوي: لا نحبك

الخميس 2014/04/24
القرضاوي أثار استياء فئة كبيرة من المجتمع العربي بسبب مواقفه

لندن - أثارت “رسالة الغزل” التي أرسلها القرضاوي وأكد فيها أنه يحب كل بلاد الخليج وكلها تحبه، السعودية والكويت والإمارات وعُمان والبحرين، سخرية المغردين الذين ردوا عليه على تويتر بهاشتاغ #لا نحب القرضاوي.

وتساءل مغرد “كيف لشيخ أن يكذب؟” وأكد بعضهم عادي الكذب، هو من أوصلنا إلى ما نحن عليه من فرقة بسبب سموم الفتنة التي بثها.

وكتب مغرد مصري “هذا منافق برخصة وعنده الفتاوى بالمزاج وعلى قد ما تدفع، لقد صدر عليه حكم شعبي في مصر لا رجعة فيه بسحب جنسيته لأنه عار علينا”.

وقال مغرد “القرضاوي خان وطنه الأم #مصر لأجل بضع ريالات قطرية والآن يقول إن دول الخليج تحبه! أبشرك يا خائن نحن نكرهك”. وكتب مغرد “يا ليتك تنشغل بديرتك وتكف العالم من شر… دول الخليج ليست في حاجة إليك”.

وسخر آخر “قول للزمان ارجع يا زمان، في إشارة إلى فوات الأوان”. وأضاف آخر “منذ شهرين فقط كفرتنا واتهمتنا بمحاربة الإسلام، واليوم تقول لنا أنا “أحبكم”! يا ذا الوجهين”!!!

وأكد آخر “لا نريد أن تحبنا ولا نبغي حبك لكن نقول لك اترك إخواننا وأهلنا في قطر في حالهم وارجع إلى بلدك”.

واعتبر بعضهم أن “هذا ما يحدث عندما يدخل ما يسمى رجل دين إلى السياسة لا يبقى على موقف حتى لو كان الموقف مخالفا للدين، يستعين بمقولة: الضرورات تبيح المحظورات وهكذا”. وفي نفس السياق أكد مغرد “القرضاوي أدخل نفسه في عالم السياسة وعرض نفسه لمتاهات كان في غنى عنها. عندما تكون مواقف رجل دين ليست على وتيرة ثابتة يفقد احترام الناس. وقال آخر “عالم السياسة ألف باء، رسالة القرضاوي التصالحية ليست برضاه وإنما هي إحدى شروط الصلح بسبب مواقفه العدائية”.

وقال آخر “هو كان وما يزال داخل قوقعة الإخوان المسلمين وما يتكلم به إنما هو فكرهم”. وكتب مغرد “مشكلتنا نحن العرب المسلمين أننا نتبع أناسا دون معرفة ودراسة والقرضاوي مثال لذلك”.

يذكر أن القرضاوي أثار في السنوات الأخيرة استياء شريحة كبيرة من المجتمع العربي بسبب مواقفه وفتاواه التي ساهمت في إسالة دماء شعوب عربية وتمترسه خلف جماعة الإخوان الإرهابية.

19