مغردون يناقشون آداب كرة القدم الإسلامية

الاثنين 2014/06/16
مغردون يتساءلون هل يجوز للاعب زرع عبوة ناسفة عند مرمى الخصم

القاهرة - أثار الداعية المصري ياسر برهامي الجدل من جديد بعد أن أفتى بحرمة مشاهدة مباريـات كرة القدم، وذلك بعد أيام من فتوى أخرى له تجيز أن يترك الزوج زوجته تغتصـب إذا شعر بتهديـد على حياتـه.

وانتشر مقطع فيديو للداعية السلفي يقول فيه إن كرة القدم "تتضمن إلهاء عن وأفعالا محرمة كالعصبية وكشف العورات وحب وموالاة للكفار والمنافقين".

وأكد أن فتواه بالتحريم مرتبطة بتوافر هذه القيود، التي قال إنها "بالطبع موجودة"، واصفا مشاهدة مباريات كرة القدم بالـ"مأساة".

وأدت الفتوى الجديدة إلى ردود أفعال في مصر خاصة أنها جاءت مع انطلاق مباريات كأس العالم في البرازيل.

وقال مستشار مفتي الجمهورية مجدي عاشور إنه "لا ينبغي أن نسمي كلمات الشيخ ياسر برهامي بالفتوى، فهي تؤخذ من أهل الفتوى فقط وليس كل من يتحدث في الدين نسميه مفتيا".

وكان برهامي قد أثار الجدل مؤخرا بفتوى يجيز فيها ترك الرجل لزوجته تغتصب إذا تيقن أنه سيقتل في حال الدفاع عنها، ما سبب غضبا عارما في الأوساط المصرية التي تؤمن بضرورة أن يدافع الرجل "عن عرضه".

ويطالب ناشطون مصريون بإيقاف "فوضى الفتاوي" وحصرها على مؤسسة الأزهر ، وذلك بعد خروج أكثر من فتوى مماثلة أدت إلى حدوث بلبة في الشارع المصري. ومن بين أهم الفتاوى التي خرجت في مصر هي فتوى "إرضاع الكبير" التي تجيز قيام المرأة بإرضاع زميلها في العمل.

كما أثار شيخ سلفي الجدل بأن دعا إلى قتل الخارجين عن نظام محمد مرسي، إبان توليه السلطة .

وقد علق النشطاء على فتاوى تحريم المونديال بطريقة ساخرة حيث دشنوا عددًا من الهاشتاغات للسخرية منها "كرة قدم إسلامية" و"باب ما جاء في المونديال".

وكتب مغرد "يجوز للاعب زرع عبوة ناسفة عند مرمى الخصم بشرط أن يكون متوضئا".

فيما قال آخر "على الفريق الخاسر أن يدفع الجزية للفريق المنتصر ويحق له سبيهم وجعلهم عبيدا".

ومن جانبه أكد "د. أبو البراء" على حسابه الساخر أنه "يجب تغيير بعض المسميات الغربية بأخرى إسلامية كالتالي: مدرب: ولي الأمر، لاعبو الاحتياط: المرابطون، مباراة: موقعة، حكم المباراة: القاضي، كابتن: أمير المؤمنين، بلنتي: "منجنيق" فيما قال "مؤمن": "لا يجوز لمس الكرة بالقدم الشمال #كرة_قدم_إسلامية"

وكتب مغرد "لا يجوز الإدبار ولو كانت مرتدة ومن يولهم دبره كمن فر بالزحف فمأواه جهنم وبئس المصير"، كما قال آخر "لا يجوز استخدام الصافرة، ويجب استبدالها بصوت إطلاق الرصاص ويحرم استخدام الموسيقى في بداية المباراة ويجب استبدالها بأصوات تكبير أو نشيد "على الموت أخذنا" حتى يرعبوا الخصم إذا كانوا كفارًا".

19