مغردو السعودية يحتلون هاشتاغا هنديا

الاثنين 2015/08/03
نسبة انتشار تويتر بين مستخدمي الإنترنت في السعودية تعتبر الأعلى في العالم

الرياض – احتل المغردون السعوديون أمس الأحد هاشتاغا باللغة الهندية، يعني باللغة العربية “ضد الكونغرس”. وتصدر الهاشتاغ قائمة الهاشتاغات في السعودية.

وقد أغرى صعود هذا الهاشتاغ بعض المغردين بالمشاركة فيه، حيث شارك البعض بشكل ساخر بينما فسره آخرون بأنه هاشتاغ يخص التعريف بالإسلام، ما دعاهم إلى رفع بعض المواد ومقاطع الفيديو التي تعرف بالإسلام.

والهاشتاغ في الأساس سياسي ويعارض سياسة حزب المؤتمر الوطني الهندي والحكومة الهندية على خلفية انتقادات الزعيم البرلماني مانيش تيواري الذي اتهم الحكومة الهندية بالتعامل مع تنظيم داعش.

واستغل مغردون سعوديون الهاشتاغ للتعبير عن آرائهم في عدة مشاكل في بلادهم كغلاء الأسعار ووضع المرأة. وكتب مغرد “الراتب لا يكفي الحاجة في الهند”، في إشارة إلى الهاشتاغ الشهير “الراتب ما يكفي الحاجة” الذي أطلقه سعوديون سابقا. وكتبت مغردة “النساء في الهند لا يقدن السيارات، وضع تعيس حقا”.

ونشر مغردون صورة لأفضل لاعب في الدوري السعودي. وسخر مغرد “السعوديون احتلوا الهاشتاغ.. كما احتلوا زيلامسي (النمسا) وقبلها دبي والبحرين!”. ونشر مغردون فيديوهات ساخرة تظهر سياحا سعوديين في زيلامسي، مؤكدين أن تصرفاتهم هناك تشبه تصرفاتهم في الهاشتاغ.

وضج الهاشتاغ ببعض التغريدات العنصرية ضد الهنود. فأجاب مغرد “يسخرون من الهند ومركباتهم تجوب شوارعنا وعلماؤهم يعلموننا في الجامعات، إنها عنصرية الجاهل وغرور المتخلف”.

وقال مغرد “لعلمك الهند دولة متقدّمة في عدة مجالات، ورابع قوة عسكرية في العالم ومتعايشين ديانات وطوائف”.

ويكاد تويتر أن يكون المتنفس الوحيد للسعوديين، ويصفه بعضهم بـ”برلمان الشعب”.

وكانت دراسة متخصصة أكدت أن نسبة انتشار تويتر بين مستخدمي الإنترنت في السعودية تعتبر الأعلى في العالم، إذ تبلغ 40 في المئة، مع معدل نمو سنوي يصل إلى 45 في المئة، مشيرة إلى أن السعوديين ومن يقيم على أرضهم يغردون 150 مليون مرة شهريا.

وأوضحت الدراسة التي أجرتها شركة "واي تو دي" المتخصصة في التسويق الإلكتروني أن أربعة من كل 10 مستخدمين للإنترنت في السعودية يملكون حسابا في تويتـر، لافتة إلى أن عدد مستخدمي هذا الموقع في السعودية بلغ نحو 7 ملايين.

19