مفاهيم موروثة وراء عزوف الشباب السعودي عن الزواج

السبت 2015/05/02
عوامل كثيرة تتسبب في تراجع إقبال الشباب السعودي على الزواج

الرياض- أكدت إحصائيات رسمية صادرة عن وزارة التخطيط بالمملكة العربية السعودية أن نحو مليون و400 ألف فتاة سعودية تجاوزن سن الزواج، مقابل نحو 600 ألف شاب يعتبرون ضمن قوائم العزاب.

وكشفت دراسة سعودية حديثة النقاب عن أبرز 6 أسباب تدفع بنحو مليوني شاب وفتاة إلى الإحجام عن الزواج.

وأكدت الدراسة التي أعدها الوقف العلمي بجامعة الملك عبدالعزيز، أن هذه الأسباب الستة تعتبر الأكثر أهمية من بين نحو 45 مفهوما مغلوطا وسلوكا سلبيا سائدا في المجتمع السعودي فيما يتعلق بالزواج.

وأشارت إلى أن ارتفاع تكاليف الزواج، وتشدد الأهل في اختيار الزوج أو الزوجة على حسب أهوائهم، والتباهي بالحسب والنسب والتعصب القبلي، تعتبر أبرز ثلاثة أسباب تؤدي إلى تأخر سن الزواج في المملكة، وتتمثل الأسباب الثلاثة التالية لهذه الظاهرة في المبالغة في تحديد مواصفات شريك الحياة، والتأثر بالتجارب الماضية التي شابها الفشل، إضافة إلى ترويج الإعلام لعدد من المفاهيم الخاطئة حول الزواج.

وأوضح الرئيس التنفيذي للوقف العلمي في جامعة الملك عبدالعزيز الدكتور عصام كوثر، أن الدراسة ركزت على ضرورة تصحيح المفاهيم المغلوطة المتعلقة بالحياة الزوجية السائدة لدى عدد كبير من السعوديين الذين شملتهم الدراسة.

وأضاف قائلا: هناك الكثير من العوامل التي تتسبب في تراجع الإقبال على الزواج المبكر والتي يجب معالجتها بشكل جدي مثل التفكير في المستقبل الوظيفي، وضعف العلاقات الاجتماعية، وإخفاء بعض المشكلات الجسدية والنفسية عن الطرف الآخر، بالإضافة إلى الخوف من الالتزام بالمسؤوليات، والعنف الأسري.

21