مفاوضات بين دمشق وعمّان لفتح معبر نصيب

دمشق شهدت في الأشهر الأخيرة زيارات لوفود اقتصادية أردنية آخرها وفد تجاري يتواجد حاليا للمشاركة في معرض دمشق الدولي.
الجمعة 2018/09/14
إذابة الجليد بين البلدين

عمان – أعلنت وكالة الأنباء الأردنية الرسمية (بترا) الخميس أن لجنة فنية أردنية سورية عقدت اجتماعا الأربعاء للإعداد لفتح المعابر الحدودية بين البلدين خلال الفترة المقبلة.

ونقلت الوكالة عن مصدر مطلع أن “اجتماعات اللجنة ستستمر لوضع تصور كامل للإجراءات المرتبطة بإعادة فتح المعابر خلال الفترة المقبلة”.

وشهدت دمشق في الأشهر الأخيرة زيارات لوفود اقتصادية أردنية آخرها وفد تجاري يتواجد حاليا للمشاركة في معرض دمشق الدولي، وقد بدا ذلك خطوة نحو تطبيع تدريجي بين الطرفين.

وتوترت العلاقة بين دمشق وعمّان منذ اندلاع الأزمة السورية في العام 2011، حيث اتهم نظام الرئيس بشار الأسد خلال السنوات الأولى من الأزمة الأردن بتولي دعم المعارضة المسلحة خاصة في الجنوب، الأمر الذي نفاه الأخير مرارا، مشددا على موقفه الداعي إلى الحل السياسي.

وتراجعت في العامين الأخيرين نبرة دمشق المتهمة لعمان، وقد كان للأردن دور بارز في المفاوضات غير المباشرة التي جرت بين المعارضة والنظام في جنوب غربي سوريا انتهت بتسليم المنطقة للأخير، ومن ضمنها معبر نصيب/ جابر الحدودي بين البلدين الذي سيطرت عليه الفصائل منذ العام 2015.

ويرى خبراء اقتصاديون أن قرار فتح نصيب سيكون له انعكاسات إيجابية على سوريا لجهة وقف حالة الانهيار الاقتصادي فضلا عن أنه سيكون أحد بوابات إعادة الإعمار، كما أن عمان بالتأكيد هي بحاجة لفتح المعبر لضخ مليارات الدولارات التي تدرها التجارة بين أسواق أوروبا والخليج عبر حدود سوريا، في اقتصادها المتدهور.

ويقول فاعلون اقتصاديون إن تشكيل لجنة فنية خطوة إيجابية، بيد أن قرار فتح المعابر هو سياسي بامتياز، وقد يتطلب اتخاذه وقتا أطول.

2