مفاوضات أميركية روسية بخصوص المنطقة الآمنة في الجنوب السوري

الثلاثاء 2017/05/30
وقف إطلاق النار مصلحة أردنية

عمان - أكدت مصادر رسمية أردنية وجود مفاوضات أميركية روسية جرت في عمان مؤخرا، ويُتوقع استئنافها قريبا، بشأن إقامة منطقة آمنة في الجنوب السوري، على الحدود مع المملكة، وذلك مع اقتراب انتهاء مهلة دولية للإعداد لإقامة مناطق لوقف التصعيد في سوريا.

ونقلت مصادر إعلامية أردنية اليوم الثلاثاء عن المصادر القول إن "الأردن منخرط في المباحثات مع روسيا والولايات المتحدة ومختلف الأطراف لتحديد طبيعة المنطقة الآمنة في الجنوب السوري وتشكيلة القوات التي ستتواجد فيها وتحرسها وتضمن وقف إطلاق النار فيها".

وشدد المصادر على أن "وقف إطلاق النار في الجنوب السوري ... هو مصلحة أردنية".

وجددت المصادر التأكيد على أن الأردن "يقبل بوجود أية قوات على حدوده، باستثناء قوات من عصابة داعش أو من الميليشيات الطائفية".

وتحدث العديد من محاولات التسلل إلى الأردن من سوريا، فضلا عن حوادث التهريب وقد أعلن الجيش الأردني الثلاثاء، أن قواته قتلت شخصين خلال محاولتهما التسلل إلى المملكة من الأراضي السورية.

وقال بيان نشره الجيش على موقعه الرسمي، نقلاً عن مصدر عسكري مسؤول (لم يسمه) إن "قوات حرس الحدود أحبطت الإثنين، محاولة تهريب كمية من المخدرات، حيث حاول شخصان اجتياز الحدود من الأراضي السورية باتجاه الأراضي الأردنية".

وأضاف أنه "تم تطبيق قواعد الاشتباك، ما أدى إلى مقتل الشخصين (لم يحدد جنسيتهما)، اللذين تم ضبط 50 ألف حبة ترامادول (مادة مخدرة) بحوزتهما".

وأشار إلى أنهما "كانا يحاولان تهريب حبوب الترامادول إلى داخل المملكة (...) وقد تم تحويل المضبوطات إلى الجهات المختصة".

ويرتبط الأردن وجارته الشمالية سوريا بحدود جغرافية يزيد طولها عن 375 كلم، ويعيش على أراضيه ما يزيد عن 1.3 مليون سوري، نصفهم يحملون صفة لاجئ.

يشار إلى أن الرابع من يونيو القادم، هو موعد انتهاء المهلة التي تعهدت فيها روسيا وايران وتركيا، في محادثات أستانة الخاصة بالأزمة السورية، لتقديم تصورات وبرامج تفصيلية لتأمين أربع مناطق لوقف التصعيد في سوريا يسري فيها وقف إطلاق النار، بينها واحدة في الجنوب السوري.

1