مفتي السعودية يدعو الشباب للتعاون مع السلطات

السبت 2014/09/06
مفتي السعودية يحذر من الفتنة التي تتربص بأمن السعودية

الرياض - دعا مفتي السعودية عبد العزيز بن عبد الله آل الشيخ أمس الجمعة إلى التعاون مع الدولة وكشف المجرمين محذرا الشباب ممن وصفهم دعاة السوء.

وشدد آل الشيخ على أن كشف وزارة الداخلية لمخططات إرهابية في المملكة يعتبر عملا كريما، داعيا المواطنين للتعاون مع السلطات لحفظ أمن واستقرار البلاد. وحذر آل الشيخ من تربص الأعداء مشيرا إلى أن ما يحصل في دول المنطقة سببه أن أعداءهم خدعوا بعض أبنائهم فأوقعوهم في الشر.

وطالب مفتي السعودية المواطنين إلى عدم الإصغاء للأعداء مهما كانت التبريرات مستشهدا بآيات قرآنية تدل على ذلك.

ودعا إلى إنقاذ الشباب من التهلكة بتقديم النصيحة لتفادي مد يد العون للأعداء وتدمير البلاد موضحا أن سياسة المملكة الداخلية والخارجية التي وصفها بالمتوازنة جعلت الأعداء يحقدون عليها ويفكرون بتدميرها محذرا من الفتنة.

وعلق المفتي على ما أعلنته وزارة الداخلية بإلقاء القبض على ثمانية وثمانين شخصًا معظمهم سعوديون يريدون التخطيط لتدمير وتخريب واغتيالات: «الخبر لا شك أحزن كل مسلم وأساء لكل مسلم، لماذا؟ لأن أبناء هذا الوطن الذين عاشوا في ظله في أمن واستقرار وطمأنينة كيف تسمح نفوسهم أن يجعلوا قيادتهم بيد غيرهم وأن يغتروا بأعدائهم الذين هونوا عليهم هذه المهمة وأعانوهم عليها وذللوها لهم؛ كيف ترضى نفوسهم بذلك هؤلاء أعداء وليسوا أصدقاء أعداء لكم ولدينكم ولأمتكم، ليسوا أصحاب خير ولا هدى ولا ناصحين لكم ولا موجهين لكم، إنما هم أعداؤكم على الحقيقة يستغلون طيب قلوبكم وعدم تبصركم بالأمور فاستغلوكم لتدمير بلادكم.

وفي وقت سابق دعا مفتي عام المملكة رئيس هيئة كبار العلماء إلى عدم الانسياق وراء دعاوى الجهاد ونصرة الإسلام تحت رايات مجهولة ومبادئ منحرفة.

وقال آل الشيخ معلقًا على بيان وزارة الداخلية المتضمن للقبض على خلايا غرهابية و عناصر متطرفة ثبت تغريرهم للانضمام للمجموعات المتطرفة في الخارج إن «ما يحصل من هذه الفتن مصيبة عظيمة يتعرض لها شبابنا".

وأضاف أن «هذه الفتاوى تصدر من أناس إما جاهلين بحقيقة هذه الفتن أو مغرضين في قلوبهم شيء على الإسلام وأهله».

3