"مفتي" المتطرفين بشير خرزة هو قاتل الرهينة الفرنسي

الاثنين 2014/10/13
عملية مقتل الرهينة الفرنسي تعكس تنامي خطر الإرهابيين في الجزائر

الجزائر - ذكرت تقارير إخبارية جزائرية أن بشير خرزة الذي قدم على أنه “مفتي” الإسلاميين المتطرفين الجزائريين في جماعة “جند الخلافة” الموالية لـ”داعش”، هو قاتل الرهينة الفرنسي هيرفيه غورديل.

وبحسب صحيفة “الوطن” الجزائرية الناطقة بالفرنسية فإن بشير خرزة مسؤول عن عمليات قتل واعتداءات إرهابية عدة وهو من ذبح المواطن الفرنسي.

وخرزة الخمسيني المتحدر من حي باب الواد في العاصمة الجزائرية، هو محارب قديم في مجموعات إسلامية مسلحة كانت تنشط أثناء الحرب الأهلية في التسعينات التي أوقعت 200 ألف قتيل في غضون عقد من الزمن.

وأكدت صحيفة “الوطن” أن الجيش الجزائري حدد هوية خمسة أشخاص شاركوا في قتل هيرفيه غورديل وبينهم منفذ عملية قطع رأسه، لكن دون الإفصاح عن اسمه.

وتواصل السلطات الجزائرية عمليات البحث للعثور على جثة غورديل ووضع يدها على المسؤولين عن خطفه وقتله وبينهم زعيم الجماعة عبدالملك قوري الملقب بخالد أبو سليمان البالغ من العمر 34 عاما.

وقتل الجيش الجزائري، أمس الأول، خمسة إسلاميين مسلحين شرق العاصمة على مقربة من المنطقة التي دمر فيها الخميس ملجأ خاطفي وقتلة الرهينة الفرنسي هيرفيه غورديل، كما أعلنت وزارة الدفاع الجزائرية.

2