مقاتلات إماراتية تواصل دك معاقل داعش

الجمعة 2015/02/13
الإمارات مصممة على محاربة الإرهاب

أبوظبي – واصلت، أمس الخميس، طائرات مقاتلة إماراتية شن غارات جوية على مواقع لتنظيم الدولة الإسلامية، وذلك بعد أيام من إرسال سرب من طائرات "إف 16" إلى الأردن لدعمه في الحرب على التنظيم المتشدد.

وقالت وكالة الأنباء الإماراتية الرسمية إن "طائرات من سرب "إف 16" المقاتلة التابعة للقوات الجوية الإماراتية والمتمركزة في إحدى القواعد الجوية في الأردن الشقيق واصلت ضرباتها الجوية ضد مواقع تنظيم داعش الإرهابي".

وأشارت الوكالة إلى أن سلاح الجو الإماراتي استهدف مراكز تدريب الإرهابيين ونفذ مهمته بدقة عالية وعادت طائراته إلى قواعدها سالمة.

وكانت الطائرات المقاتلة الإماراتية قد نفذت الثلاثاء الماضي أولى ضرباتها الجوية الناجحة والفاعلة على مواقع التنظيم.

وتأتي الضربات الجوية في إطار إسناد إماراتي للجهد الحربي الأردني ضدّ تنظيم داعش والذي تصاعد متمثّلا بتكثيف الضربات الجوية لقواعد التنظيم المتشدّد في سوريا والعراق منذ تم الكشف عبر شريط فيديو عن قتل الطيار الأردني معاذ الكساسبة، الذي أسره التنظيم في ديسمبر الماضي، بطريقة شنيعة.

صورة لأحد الأهداف التي تم قصفها

وتعبّر مشاركة الطائرات الإماراتية في ضرب مواقع تنظيم داعش عن مواصلة دولة الإمارات مشاركتها بشكل فعلي في الحرب على التنظيم والتي تخوضها مجموعة من الدول في إطار تحالف تقوده الولايات المتحدة، رغم أن الدولة الخليجية كانت قد علّقت مشاركتها في حملة القصف الجوّي على التنظيم احتجاجا على عدم توفير ما يكفي من وسائل الحماية والأمان للطيارين المشاركين في الحملة، وخصوصا قصور إجراءات البحث عنهم واستعادتهم في حال سقوط طائراتهم.

كما تحدّثت وسائل إعلام عن وجود انتقادات إماراتية لطريقة إدارة الحرب ذاتها وعدم الاقتناع بفاعليتها خصوصا مع استثناء العشائر العراقية من المشاركة بشكل فاعل فيها والتقصير في مدّ تلك العشائر بما يلزم من وسائل لمواجهة التنظيم.

وفي أعقاب الكشف عن مقتل الطيار الأردني الأسير على يد داعش، قرّرت الإمارات إرسال سرب من طائراتها المقاتلة “ف 16” للتمركز في الأردن الذي أطلق حملة قصف مكثفة على تنظيم داعش وذلك تضامنا مع المملكة.

ولقيت الخطوة الإماراتية ترحيبا أردنيا شعبيا ورسميا عبّر عنه محمد المومني، وزير الإعلام، المتحدث الرسمي باسم الحكومة الأردنية قائلا “ليست المرة الأولى التي تقف فيها دولة الإمارات إلى جانب الأردن”، ومعتبرا “نشر المقاتلات الإماراتية يدعم المجهود العسكري للقوات الأردنية ضد داعش”.

1