مقاتلات التحالف تكثف غاراتها على مواقع عسكرية بصنعاء وصعدة

الخميس 2016/01/14
التحالف قصف معسكر كهلان ومنطقة آل الصيفي بصعدة

صنعاء - هزت انفجارات عنيفة العاصمة صنعاء، صباح الخميس، جراء غارات شنتها مقاتلات التحالف العربي على مواقع عسكرية يسيطر عليها الحوثيون والقوات الموالية للرئيس السابق علي صالح.

وقالت مصادر محلية إن سلسة غارات عنيفة استهدفت معسكر النهدين ودار الرئاسة جنوب العاصمة صنعاء، إلى جانب استهداف معسكر الوية الصواريخ بعطان غرب العاصمة.

وذكرت المصادر أن مقاتلات التحالف كثفت غارتها الجوية على العاصمة صنعاء منذ وقت مبكر الخميس.

ولم تتضح الخسائر التي خلفتها الغارات، في حين ما تزال مقاتلات التحالف تحلق في أجواء العاصمة بشكل كثيف، وسط اطلاق المضادات الأرضية من قبل الحوثيين وقوات صالح.

وفي محافظة صعدة المعقل الرئيسي للحوثيين / 242 شمال غرب صنعاء/ ، ذكرت مصادر أخرى أن مقاتلات التحالف قصفت معسكر كهلان ومنطقة آل الصيفي بمديرية سحار.

وذكرت المصادر أن الغارات أسفرت عن سقوط قتلى وجرحى في صفوف الحوثيين دون أن تتضح حصيلتهم على الفور.

وتواصل مقاتلات التحالف العربي بقيادة السعودية قصف مواقع الحوثيين وقوات صالح في اليمن منذ أكثر من تسعة أشهر لاستعادة "شرعية" البلاد، مخلفة خسائر مادية وبشرية كبيرة، بينهم مدنيون.

إلى ذلك، قتل ثمانية مسلحين من الحوثيين والقوات الموالية للرئيس السابق علي صالح وجرح 12 آخرون الأربعاء، في غارات شنتها مقاتلات التحالف العربي بمحافظة مأرب (173) كم شمال شرق العاصمة صنعاء.

وقالت مصادر محلية إن الغارات استهدفت تجمعا ودوريات للحوثيين وقوات صالح بجبل هيلان، آخر معقل للحوثيين وقوات صالح بمديرية صرواح بمحافظة مأرب، ويبعد الجبل عن المدينة نحو (40) كم.

وفي محافظة تعز (257) كم جنوب العاصمة صنعاء، ذكرت مصادر في المقاومة الشعبية، أن مقاتلات التحالف قصفت مواقع للحوثيين وقوات صالح في المجمع الحكومي بمنطقة الخطوة بحيفان جنوب تعز بأكثر من غارة جوية.

في غضون ذلك، أكدت المصادر أن قوات التحالف العربي نفذت عمليات إنزال مساعدات طبية في مدينة تعز، للمرة الأولى حيث تعاني منذ أشهر نتيجة الحصار المفروض عليها من قبل الحوثيين وقوات صالح بعدما منعوا دخول الأدوية وغيرها من مستلزمات الحياة الأساسية.

1