مقاتلات تركية تعترض طائرة روسية انتهكت أجواءها

الاثنين 2015/10/05
روسيا تستعمل في غاراتها على مواقع "الإرهابيين" في سوريا صواريخ موجهة بالليزر

انقرة- اعترضت مقاتلات اف 16 تركية السبت طائرة مقاتلة روسية انتهكت المجال الجوي التركي عند الحدود السورية (جنوب شرق) وارغمتها على العودة، على ما اعلنت وزارة الخارجية الاثنين.

واوردت الوزارة في بيان انه تم استدعاء السفير الروسي في انقرة وابلغته السلطات التركية "احتجاجها الشديد" على الحادث.

حيث ذكرت الوزارة أن طائرة حربية روسية انتهكت المجال الجوي التركي مما دفع السلاح الجوي إلى إرسال طائرتين من طراز إف 16 لتعقبها.

ووفقا لبيان أرسل بالبريد الالكتروني استدعت وزارة الخارجية السفير الروسي للاحتجاج على الواقعة. وطالبت تركيا روسيا بتفادي تكرار مثل هذا الأمر وإلا "ستحملها مسؤولية أي حادث غير مرغوب فيه قد يقع."

وقال البيان إن وزير الخارجية التركي فريدالدين سينير أوغلو تحدث مع نظيره الروسي سيرجي لافروف وأيضا مع شركائه الرئيسيين في حلف شمال الأطلسي. وكانت روسيا شنت ضربات جوية الأسبوع الماضي على القوات المعارضة للرئيس السوري بشار الأسد.

وكان المتحدث باسم وزارة الدفاع الروسية إيجور كليموف أعلن أن القوات الجوية الروسية تستعمل في غاراتها على مواقع "الإرهابيين" في سوريا صواريخ موجهة بالليزر عالية الدقة.

وقال كليموف إن "الصواريخ المستعملة موجهة، ومن نوع (X-29L ) تحتوي على رؤوس ليزرية، وعند إطلاق الصاروخ، يحدد الطيار الهدف بأشعة الليزر، ويمكنه مواصلة المناورة".

وأوضح أن الصاروخ لا يبتعد عن هدفه أكثر من مترين، ويصيب الأهداف الدقيقة، حيث يحتوي على مواد شديدة الانفجار وكذلك انشطارية.

1