مقاضاة أميرة رومانية سابقة لإدارتها رهانات مصارعة الديكة في أميركا

الخميس 2014/10/30
الأميرة وزوجها يعترفان بإدارتهما مراهنة غير قانونية بمزرعتهما

بورتلاند - تحاكم في أميركا أميرة رومانية سابقة تعيش في منفاها في الولايات المتحدة الأميركية إلى المحاكمة بسبب إشرافها على إدارة مراهنات لصراع الديكة، وفق وكالات الأنباء.

وقال مدعون أميركيون إن إيرينا والكر والتي يقع ترتيبها الخامسة في وراثة العرش وزوجها اعترفا بإدارة حلبة لمصارعة الديكة في ريف ولاية أوريغون الأميركية حيث صدرت بحقهما عقوبة مع وقف التنفيذ.

وأقرت إيرينا وزوجها جون والكر في، يوليو الماضي بإدارة مراهنة غير قانونية في مكان يشبه الحظيرة بمزرعتهما في إريغون بالقرب من حدود ولاية واشنطن حيث أقاما سباقات لمصارعة الديكة.

وتعتبر هذه الحادثة نادرة، وفق متابعين، بالقياس مع وضع الأميرة الرومانية المولودة في سويسرا والبنت الصغرى في قائمة بنات الملك ميخائيل الذي عاش في المنفى بعد إجباره على التنازل عن العرش في 1947 من قبل الشيوعيين.

ووفق التحقيقات، فإن الأميرة الرومانية السابقة سهرت على تنظيم مسابقة صراع الديكة للمدعوين مع إقامة مأدبة طعام مكسيكي ومشروبات كحولية حيث حصلا على مبلغ 20 دولارا عن كل مدعو، فيما دفع المتراهنون مبلغ 1000 دولار لإشراك 5 ديكة في المصارعات.

وقد قضت محكمة بالولاية على أيرينا وزوجها بالسجن ثلاث سنوات مع وقف التنفيذ إلى جانب مصادرة مبلغ 200 ألف دولار من عائدات تلك المسابقات بالإضافة إلى بيع المزرعة التي كانت تقام بها المسابقات، فيما سمح لهما بالاحتفاظ بقطعة أرض صغيرة كانا يعيشان فيها.

وفي إطار اتفاق تسوية مع الإدعاء الأميركي، أسقطت بموجبه اتهامات أخرى أقرّ الزوجان بتمويل وإدارة وامتلاك حلبة مصارعة الديكة خلال عامي 2012 و2013.

وبخصوص هذه الحادثة الغريبة، قال ستيفن بيفر مساعد المدعي العام إن “السلطـات توصلت للقضيـة مـن خلال عمـلاء كـانت معهـم كاميـرات خفية لتوثيـق الأنشطـة غير المشروعة”، في المقابـل لم يتسن الوصـول إلـى محـامي الزوجـين للحصـول علـى تعقيـب.

وللإشارة وبحسب الموقع الرسمي للعائلة الملكية الرومانية، تتمتع العائلة الملكية “التاريخية” إلى حد الآن بوضع قانوني ورمزي خاص داخل البلاد على الرغم من أن رومانيا انتقلت من الحكم الملكي إلى الجمهوري.

12