مقاضاة مدير قناة بسبب برنامج كاميرا خفية

الكاتب رشيد بوجدرة يؤكد أنه تعرض للتهديد من ضباط شرطة مزعومين ليُجبَر على النطق بالشهادتين في برنامج بث على القناة الجزائرية في رمضان الماضي.
الأحد 2018/03/25
متهم بالخطف والتعذيب

الجزائر - أعلن أنيس رحماني، مدير قناة النهار الجزائرية، أنه سيمثل أمام القضاء بتهم “الخطف والتعذيب” ضد الكاتب رشيد بوجدرة، بعد استضافته في برنامج كاميرا خفية بث السنة الماضية.

ونشر رحماني، واسمه الحقيقي محمد مقدم على حسابه في تويتر أنه سيمثل “هذا الأسبوع أمام قاضي تحقيق الغرفة العاشرة بمحكمة سيدي أمحمد بالعاصمة بتهم اختطاف، تعذيب، تهديد وترويع”. الكاتب رشيد بوجدرة.

وتابع “لا أعلق على هذه التهم صراحة، لكنني سأسلم القاضي فيديو يوضح بدقة ظروف تسجيل برنامج الكاميرا الخفية الذي استضاف بوجدرة وبثت الحلقة في رمضان” الماضي.

وكانت قناة النهار بثت في نهاية مايو 2017 حلقة من برنامج “رانا حكمناك” (أي قبضنا عليك) يظهر فيها الكاتب الكبير رشيد بوجدرة البالغ من العمر 74 عاما وهو يتعرض للتهديد من ضباط شرطة مزعومين ليُجبَر على النطق بالشهادتين، على خلفية أن الكاتب ملحد.

وعند اكتشاف الخدعة، رفض بوجدرة بث البرنامج وهدد مدير القناة بمقاضاته، إلا أن القناة بثت الحلقة، ثم اعتذرت وأوقفت البرنامج بعد الاستياء الواسع والتعاطف الكبير اللذين حظي بهما الكاتب.

24