مقاعد البدلاء.. صداع في رأس غوتزه

الثلاثاء 2017/02/07
من صانع تاريخ ألمانيا إلى ضيف دائم على مقاعد البدلاء

دورتموند (ألمانيا) – باتت علامات الاستياء والتذمر هي الغالبة على وجه اللاعب الألماني ماريو غوتزه، الذي عاد من جديد إلى الجلوس على مقاعد بدلاء فريقه بروسيا دورتموند السبت الماضي طوال 90 دقيقة، هي عمر مباراته أمام ليبزيغ في الدوري الألماني.

ولم يفلح انتصار فريقه، الذي يحتل المركز الرابع في ترتيب البوندسليغا، بهدف نظيف في تلك المباراة من انتشاله من حالة الضيق، التي كانت تكتنفه، بعد أن تألق بشكل ملفت في المباراة، التي تعادل فيها دورتموند (1-1) أمام ماينز.

ولم يرغب توماس توخيل، المدير الفني لدورتموند، في التحدث عن أزمة غوتزه، وقال “لا أرى أنه من المناسب التحدث عن هذا الأمر بعد المباراة”.

وقام توخيل بثلاثة تغييرات خلال مباراة فريقه أمام ليزبيغ، من بينها قيامه بسحب لاعب وسط الميدان رافائيل جريرو في الدقيقة 77، ولكن من أجل منح فرصة للمدافع ماتياس جنتر.

وبدا أن الحظ يعاند غوتزه في تلك اللحظة، وهو اللاعب الشاب، الذي دخل التاريخ في مونديال البرازيل 2014، بعد أن سجل هدف التتويج لصالح ألمانيا في شباك الأرجنتين في الوقت الإضافي للمباراة النهائية.

وانضم غوتزه، الذي نشأ بين جدران بروسيا دورتموند، في 2013 إلى صفوف بايرن ميونيخ، الغريم التقليدي للنادي صاحب القميص الأصفر (دورتموند)، ولكنه أخفق في لعب دور كبير بين صفوف الفريق البافاري، بقيادة المدير الفني الإسباني جوزيب غوارديولا.

كما لم يفلح أيضا في إقناع الإيطالي كارلو أنشيلوتي، الذي جاء خلفا لغوارديولا هذا الموسم، بقدراته للفوز بمكان في التشكيلة الأساسية لبطل الدوري الألماني.

وهكذا أنهى غوتزه (24 عاما) مسيرة مخيبة للآمال امتدت لثلاثة مواسم مع بايرن، ليعود مرة أخرى إلى دورتموند مقابل 22 مليون يورو (23 مليونا و700 ألف دولار). ورغم ذلك، لا يزال غوتزه يبحث عن المشاركة بشكل أساسي ضمن صفوف فريقه القديم، حيث أنه خاض هذا الموسم في “البوندسليغا” أربعة لقاءات فقط حتى نهايتها.

وقال المدرب السابق هوب ستيفينز “هذا يعني أن غوتزه لا يقدم أداء جيدا، لو كان يقدم الأداء المنتظر لحصل على فرصته في اللعب”.

وأضاف “لا يهم ما حدث في الماضي، كان أمرا جيدا أن يتوج مع ألمانيا بالمونديال، ولكن هذا كان في الماضي، عليه أن يقدم حاليا أداء أفضل”.

فيما ذهب الصحافي ألفريد دراكسلر، إلى ما هو أبعد من ذلك، حيث قال “على إدارة دورتموند أن تسأل نفسها إذا ما كان قرار إعادته مرة أخرى إلى النادي خطأ كبيرا”. ورغم ذلك، لا يزال بروسيا دورتموند يدافع عن لاعبه الموهوب، حيث قال هانز يواخيم فاتزكه، رئيس النادي “أنا متأكد أن على الكثيرين تقديم اعتذاراتهم لغوتزه”.

23