مقتدى الصدر لـ"العرب": المتشددون عطلوا تقارب العراق مع جيرانه

الاثنين 2015/01/05
الصدر يحذر من الأفكار الطائفية المسمومة التي ينشرها الغرب

بغداد – اتهم رجل الدين العراقي مقتدى الصدر ما أسماه بتيارات متشددة في السعودية وقطر بتعطيل التقارب مع العراق، فضلا عن التراكمات السابقة للحكومة العراقية (في فترة المالكي) التي أدت بدورها إلى تباطؤ الانفتاح العربي على بغداد.

وعزا الصدر، في مقابلة حصرية أجرتها معه “العرب” ومجلة “الهدى” البغدادية، هذا التباطؤ إلى تعرض دول الإقليم إلى ضغوطات أميركية وبريطانية لعدم التدخل في ملف الإرهاب في العراق، فضلا عن تشابك الملفات السورية العراقية البحرينية الإيرانية.

وألمح إلى أن تلك الدول تتوافق مذهبيا مع الجهات الإرهابية، وهو ما جعلها توصد الأبواب أمام محاولات عراقية لتشكيل تحالف متين ضد الإرهاب.

وجاءت هذه التصريحات في وقت أعادت فيه السعودية فتح سفارتها ولو جزئيا في العراق في خطوة اعتبر مراقبون أنها تهدف إلى استعادة بغداد عمقها العربي في مواجهة الدور الإيراني.

وعارض تشييد بريطانيا لمقبرة تؤوي جثامين جنود سقطوا خلال فترة احتلال العراق، وطالب البريطانيين بـ”رفع جثثهم ودفنها في أرضهم وبين عائلاتهم ومنتسبيهم فلا مكان لهم في أرضنا”.

وطالب الصدر، الذي أعلن تخليه عن العمل السياسي لكنه سرعان ما عاد وشكل ميليشيات لمقاتلة تنظيم داعش، شعوب المنطقة بالالتفاف حول قيادات مخلصة واعية لا طائفية ولا غربية والعمل على توحيد صفوفها وزيادة وعيها الثقافي والإسلامي العقائدي للخلاص من الأفكار الطائفية المسمومة التي يبثها الاستعمار الغربي.

كما حث العلماء المجتمعين في مصر (المشاركين في مؤتمر “نحو استراتيجية عربية شاملة لمواجهة الإرهاب”) وبالخصوص علماء الأزهر الشريف “إلى عزل التكفيريين عن الجسد الإسلامي لا من خلال تكفير الآخرين، بل من خلال التخلي عن شذاذ الآفاق ونبذ أفكارهم الهدامة والمسمومة”.

ودعا مقتدى الصدر إلى التقارب بين حزب الله وتيار المستقبل باعتبار أن “تقاربهما سيكون بداية لإنهاء بعض الصعوبات التي تعصف بلبنان وشعبه”، فضلا عن “إبعاد خطر الإرهاب عن لبنان وكذا التطور الاقتصادي والتنظيم السياسي فيها”.

وفي الشأن العراقي، وإجابة عن سؤال حول دعوة بعض الجهات إلى إعلان إقليم البصرة على شاكلة إقليم كردستان العراق، لفت الصدر إلى أن الأخطر في هذا الملف هو كثرة الأصوات المطالبة بإقليم البصرة، محذّرا من النتائج المضرة في حال قيام الإقليم، وخاصة الصراعات المناطقية.


اقرأ أيضا:


مقتدى الصدر لـ'العرب': تيارات في السعودية وقطر تمنع الانفتاح على العراق

1