مقتدى الصدر يدعو الأسد للتنحي عن الحكم

الأحد 2017/04/09
الصدر: ادعو الجميع للانسحاب العسكري من سوريا

بغداد - دعا رجل الدين الشيعي العراقي مقتدى الصدر الرئيس السوري بشار الأسد إلى أخذ "موقف بطولي تاريخي" بتقديم استقالته لتجنيب سوريا "ويلات الحروب" مطالبا واشنطن وموسكو بوقف التدخل في هذا البلد.

وقال الصدر "أنا لا أستبعد أن يكون قرار ترامب بقصف سوريا هو الإذن بتمدد داعش (تنظيم الدولة الإسلامية) في مناطق أخرى"، ويسيطر التنظيم المتشدد على مناطق في العراق وسوريا.

وأضاف "أجد من الإنصاف أن يقدم الرئيس بشار الأسد استقالته وأن يتنحى عن الحكم حبا بسوريا ولتجنيبها ويلات الحروب وسيطرة الإرهابيين فيعطي زمام الأمر إلى جهات شعبية نافذة تستطيع الوقوف ضد الإرهاب لإنقاذ الأراضي السورية بأسرع وقت.

وقال الصدر في بيان "ادعو الجميع للانسحاب العسكري من سوريا ليأخذ الشعب زمام الامور فهو صاحب الحق الوحيد في تقرير مصيره والا ستكون سوريا عبارة عن ركام يكون المنتفع الوحيد هو الاحتلال والارهاب".

واعرب الصدر في عده مناسبات رفضه مشاركة مقاتلين عراقيين الى جانب النظام في الحرب الدائرة في سوريا.

وأصدرت الحكومة العراقية بيانا أدانت الهجوم الكيماوي دون أن تذكر الأسد ودعت لإجراء تحقيق دولي لمعرفة منفذ الهجوم.

وانتقد البيان أيضا "التدخلات والإجراءات المستعجلة" التي "قد تؤثر سلبا على الجهود المبذولة لمواجهة الإرهاب" في إشارة فيما يبدو إلى الضربات الأميركية.

وقتل 87 مدنيا بينهم 31 طفلا، وفق حصيلة جديدة للمرصد السوري لحقوق الانسان السبت، نتيجة إصابتهم بغازات سامة في مدينة خان شيخون السورية التي تسيطر عليها فصائل مقاتلة وجهادية في محافظة ادلب.

واتهمت واشنطن والمعارضة السورية قوات النظام بتنفيذ الهجوم من خلال قصف جوي، الامر الذي نفته دمشق بالمطلق مع حليفتها موسكو. وتقول موسكو ودمشق ان الطيران السوري قصف مستودع اسلحة لمقاتلي المعارضة كان يحتوي مواد كيميائية.

وردا على هجوم خان شيخون، نفذ الجيش الاميركي فجر الجمعة بأمر من الرئيس دونالد ترامب هجوما على قاعدة الشعيرات الجوية في محافظة حمص في وسط سوريا، عبر إطلاق 59 صاروخا عابرا من طراز "توماهوك" من البحر.

1