مقترحات أوروبية مشجعة لبقاء بريطانيا في التكتل

الأربعاء 2016/02/03
التكتل يكافح من أجل وحدته

بروكسل - قالت هولندا التي تتولى الرئاسة الدورية للاتحاد الأوروبي الأربعاء إنه من المرجح أن يتفق رؤساء الدول الأعضاء بالاتحاد على اقتراح للمساعدة في إقناع بريطانيا بالبقاء في التكتل.

وقال وزير الخارجية الهولندي بيرت كونديرس "من مصلحتنا المشتركة أن نتعامل بشكل سريع مع مخاوف المملكة المتحدة"، وذكر أن المقترحات التي نشرت أمس الثلاثاء "تمهد الطريق لاتفاق في المجلس الأوروبي. أنا واثق من إمكانية العثور على حل."

ويجتمع المجلس الأوروبي لدول الاتحاد وعددها 28 دولة في بروكسل يومي 18 و19 فبراير شباط.

وقال رئيس المفوضية الأوروبية جان كلود يونكر للبرلمان الأوروبي في ستراسبورغ إن المقترحات التي تهدف لإصلاح علاقة بريطانيا بالاتحاد الأوروبي عادلة وينبغي أن تحصل على دعم البرلمان.

وقال "لطالما قلت إنني أريد من المملكة المتحدة أن تظل عضوا في الاتحاد الأوروبي استنادا إلى اتفاق منصف. هذه التسوية التي تم اقتراحها منصفة للمملكة المتحدة ومنصفة للدول السبع والعشرين الأخرى."

كما أكد الرئيس الاميركي باراك اوباما الثلاثاء في اتصال هاتفي مع رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون أن الولايات المتحدة تؤيد "مملكة متحدة قوية داخل اتحاد اوروبي قوي"، وفق ما أعلن البيت الأبيض.

وأوضح البيت الأبيض في بيان أن كاميرون اطلع أوباما على سير المفاوضات بينه وبين قادة الاتحاد الأوروبي والرامية إلى "اصلاح" مكانة بلاده داخل الكتلة الاوروبية.

واضاف البيان ان "الرئيس جدد التأكيد على دعم الولايات المتحدة المستمر لمملكة متحدة قوية داخل اتحاد اوروبي قوي".

وكان كاميرون الذي اعيد انتخابه في مايو 2015 وعد باجراء استفتاء حول بقاء بلاده او عدمه في الاتحاد الاوروبي، ما يهدد بازمة جديدة كبرى داخل الاتحاد الذي يواجه اصلا ازمة المهاجرين.

وكشف الاتحاد الاوروبي الثلاثاء مقترحاته للعمل على ابقاء بريطانيا عضوا فيه، وعرض امكانية الحد من تقديم المساعدات الاجتماعية للمهاجرين الاوروبيين، وطالب بضمانات حتى لا تتأثر اوساط المال بارتفاع سعر اليورو.

1