مقتل أربعة أشخاص في تفجيرين استهدفا مناطق علوية في حمص

الثلاثاء 2015/05/12
تفجيرات عديدة تعرضت لها المناطق العلوية

دمشق - قتل اربعة اشخاص واصيب 17 اخرون على الاقل في تفجيرين عبر دراجتين ناريتين مفخختين استهدفتا الثلاثاء حيين ذي غالبية علوية في مدينة حمص في وسط البلاد، وفق ما افاد محافظ المدينة طلال البرازي لمصادر صحفية.

وقال البرازي "وقع انفجاران بدراجتين ناريتين احداهما محملة باسطوانة غاز عند تقاطع مساكن الشرطة في حي وادي الذهب والاخرى في حي الزهراء، ما اسفر عن مقتل اربعة اشخاص واصابة 17 بجروح" على الاقل.

واشار الى انها "المرة الاولى التي تستخدم دراجة نارية في التفجير (...) كوسيلة للافلات من حواجز التفتيش".

وتسكن اكثرية علوية في حيي الزهراء ووادي الذهب. وشكل العلويون قبل اندلاع النزاع في منتصف مارس 2011 ربع عدد سكان حمص، وهو يتواجدون بشكل خاص في الاحياء الجنوبية والجنوبية الشرقية.

وقال البرازي ان التفجيرين يرميان الى "استهداف حالة الامن والاستقرار التي يعيشها السكان" في المدينة.

وتعرض حيا وادي الذهب والزهراء لتفجيرات في وقت سابق، اذ قتل سبعة اشخاص في تفجير سيارة مفخخة في وادي الذهب في يونيو الماضي. كما قتل شخصان وجرح 18 اخرون في تفجير مماثل استهدف الحي ذاته في يوليو الماضي.

وقتل 12 شخصا على الاقل في 25 مايو 2014، في تفجيرين بسيارتين مفخختين استهدفا حي الزهراء بعد ايام على مقتل مئة شخص في تفجيرين آخرين في الحي نفسه. وتبنت جبهة النصرة (ذراع تنظيم القاعدة في سوريا) هذه التفجيرات.

كما قتل سبعة اشخاص على الاقل في تفجير سيارة مفخخة استهدف حي عكرمة العلوي في يناير الماضي. وتعرض الحي ذاته في اكتوبر الماضي لتفجيرين اسفر احدهما عن مقتل 54 شخصا بينهم 47 طفلا.

وتسيطر قوات النظام منذ بداية مايو 2014 على مجمل مدينة حمص بعد انسحاب حوالى الفي عنصر من مقاتلي المعارضة من احياء حمص القديمة بموجب تسوية بين ممثلين عنهم والسلطات اثر عامين من حصار خانق فرضته قوات النظام على هذه الاحياء.

1