مقتل أربعة إسرائيليين في هجوم على كنيس بالقدس

الثلاثاء 2014/11/18
نتنياهو يهدد بالرد بقوة على الهجوم

نتنياهو يؤكد أن الحادثة نتيجة مباشرة للتحريض الذي تقوم به حماس والرئيس الفلسطيني، والجبهة الشعبية لتحرير فلسطين تتبنى العملية.

القدس المحتلة- أكدت متحدثة باسم الشرطة الإسرائيلية أن أربعة إسرائيليين قتلوا الثلاثاء في هجوم على كنيس في القدس نفذه فلسطينيان قتلا بدورهما على يد الشرطة.

وقالت المتحدثة لوبا سمري "إن إرهابيين دخلا إلى الكنيس في حي هار نوف. وهاجما المصلين بفأس ومسدس، وقتلا أربعة اشخاص. ووصل شرطيون إلى المكان واطلقوا النار فقتلوا الإرهابيين".

وأوضحت المتحدثة أن أربعة مصلين وكذلك شرطيين تصديا لمنفذي الهجوم أصيبوا بجروح. وأضافت أن منفذي الهجوم هما فلسطينيان من القدس الشرقية. ويقع الكنيس في حي هار نوف لليهود المتشددين في القدس الغربية.

وأعلنت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين أن منفذي الهجوم على الكنيس اليهودي في مدينة القدس الثلاثاء ينتميان لها.

وقالت كتائب "أبو علي مصطفى" الجناح العسكري للجبهة، في بيان صحفي لها، إن منفذي الهجوم هما غسان وعدي أبو جمل من سكان بلدة جبل المكبر في شرقي القدس.

وأكدت الكتائب على مباركتها للعملية "التي تأتي رداً طبيعياً على جرائم الاحتلال وشكلاً من أشكال المقاومة الشعبية".

وذكرت الكتائب أن منفذي الهجوم "اقتحما المعهد اليهودي متنكرين ومسلحين بمعاول وسكاكين ومسدسات وإرادة المقاومة، واستشهدا برصاص قوات الشرطة الإسرائيلية بعد الاشتباك معهما". كما دعا الجناح العسكري للجبهة الشعبية إلى تصعيد وتطوير العمليات في القدس.

من جهته، أدان الرئيس الفلسطيني محمود عباس الهجوم الذي أدى الى مقتل أربعة إسرائيليين، وقال مكتب عباس في بيان "أدانت الرئاسة الفلسطينية على الدوام عمليات قتل المدنيين من أي جهة كانت وهي تدين اليوم عملية قتل المصلين التي تمت في أحد دور العبادة في القدس الغربية كما تدين كل أعمال العنف أيا كان مصدرها وتطالب بوقف الاقتحامات للمسجد الأقصى واستفزازات المستوطنين وتحريض بعض الوزراء الإسرائيليين."

وفي معرض رده على العملية التي أوقعت أربعة قتلى، اعتبر رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو الثلاثاء ان الهجوم على كنيس في القدس الذي اوقع اربعة قتلى اسرائيليين هو "نتيجة مباشرة" للتحريض الذي يقوم به الرئيس الفلسطيني محمود عباس وحركة حماس.

وقال نتانياهو في بيان "هذه نتيجة مباشرة للتحريض الذي تقوم به حماس وابو مازن (الرئيس الفلسطيني)، التحريض الذي يتجاهله المجتمع الدولي بطريقة غير مسؤولة"، موضحا انه سيلتقي بعد ظهر الثلاثاء مع قادة الاجهزة الامنية.

وشدد على أن إسرائيل "سترد بكل قوة على هذا الهجوم الوحشي الذي استهدف يهودا ذهبوا للصلاة وقتلوا في عملية حقيرة". كما دعا نتنياهو إلى اجتماع للحكومة الأمنية المصغرة بعد ظهر اليوم.

الشرطة الإسرائيلية تشن حملة اعتقالات واسعة

في المقابل، باركت حركتا حماس والجهاد الاسلامي الثلاثاء الهجوم على الكنيس في القدس الذي اعتبرته الجهاد "ردا طبيعيا على جرائم الاحتلال" الاسرائيلي.

واعتبرت حركة المقاومة الاسلامية أن هذا الهجوم الاكثر دموية منذ سنوات في المدينة المقدسة هو "رد على جريمة اعدام الشهيد (يوسف) الرموني" السائق الفلسطيني الذي عثر عليه مقتولا في حافلته في القدس الغربية، فيما قالت حركة الجهاد الاسلامي انه "رد طبيعي على جرائم الاحتلال".

ونقل موقع "فلسطين الآن" عن المتحدث باسم حماس حسام بدران قوله في تصريح صحفي إن العملية "تطور نوعي في مواجهة الاحتلال ورد عملي على جرائمه المتتالية والتي كان أخرها إعدام الشاب المقدسي بالأمس".

وحمل بدران مسؤولية العملية لرئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، مشيرا إلى أنها كانت بسبب "سياساته الإجرامية الحمقاء التي تشكل خطرا على اليهود أنفسهم داخل فلسطين وخارجها".

وذكر الموقع الفلسطيني أن الهجوم "النوعي" يأتي بعد 24 ساعة على إعدام مستوطنين شابا فلسطينيا يدعى يوسف الرموني.

وفي اطار ردود أفعال الدولية، قال وزير الخارجية الأميركي جون كيري إن هجوما على معبد يهودي بالقدس يشتبه أن فلسطينيين نفذاه وخلف أربعة قتلى اليوم الثلاثاء هو عمل "إرهابي محض".

وقال للصحفيين خلال زيارة للندن "ببساطة هذا لا مكان له في السلوك الإنساني." كما دعا الزعماء الفلسطينيين للتنديد بالهجوم.

يأتي ذلك فيما شن القوات الإسرائيلية حملة اعتقالات واسعة في الضفة الغربية، حيث تم اعتقال حوالي 11 فلسطينيا.

ولم يحدد الجيش الإسرائيلي المواقع التي تم فيها اعتقال هؤلاء الفلسطينيين ولكن الجيش الإسرائيلي يقوم بعمليات اعتقال ليلية شبه يومية في الضفة الغربية.

ومن المقرر أت تكون عملية الكنيس بالقدس أن تتصدر المحادثات التي من المقرر اجراؤها بين وزير الخارجية المصري سامح شكري اليوم الثلاثاء في لندن ونظيره الأمريكي جون كيري لبحث تطورات القضية الفلسطينية.

وذكر بيان للخارجية المصرية أن شكري سيغادر إلى كوبنهاجن لحضور فعاليات منتدى الشراكة الوزاري رفيع المستوى حول الصومال المقرر غدا الأربعاء وبعد غد الخميس.

1