مقتل أربعة جنود يمنيين في هجوم انتحاري قرب مطار عدن

الأحد 2016/04/17
الجهاديون يواجهون صعوبة في بسط سيطرتهم على عدن

عدن - قتل اربعة جنود يمنيين الاحد اثر انفجار سيارة مفخخة يقودها انتحاري عند نقطة تفتيش قرب مطار عدن، المدينة الجنوبية التي تشهد منذ اشهر تناميا في نفوذ الجماعات الجهادية، حسبما افاد مصدر امني.

وقال المصدر الذي رفض كشف اسمه لوكالة فرانس برس ان "انتحاريا يقود سيارة مفخخة، فجر نفسه الاحد عند وصوله الى نقطة تفتيش بالقرب من مطار عدن". اضاف ان التفجير ادى الى "مقتل اربعة جنود واصابة اثنين آخرين".

ولم يحدد المصدر الجهة التي تقف خلف التفجير، الا ان عدن شهدت خلال الاشهر الماضية هجمات وتفجيرات نسبت بمعظمها وتبنى بعضها بشكل مباشر، تنظيم القاعدة او تنظيم الدولة الاسلامية اللذين يكتسبان نفوذا متزايدا في جنوب اليمن في ظل النزاع المستمر منذ اكثر من عام بين القوات الحكومية المدعومة بالتحالف العربي بقيادة السعودية، والمتمردين الحوثيين وحلفائهم.

وتبنى تنظيم الدولة الاسلامية الجمعة تفجير سيارة مفخخة على مقربة من مبنى تابع لوزارة الخارجية اليمنية في منطقة المنصورة وسط عدن. ولم يؤد التفجير الى وقوع اصابات، بحسب ما افادت المصادر الامنية.

واعلن الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي عدن عاصمة موقتة للبلاد منذ سقوط صنعاء بيد الحوثيين وحلفائهم في سبتمبر 2014. وتمكنت القوات الحكومية بدعم مباشر من التحالف، من استعادة السيطرة على خمس محافظات جنوبية الصيف الماضي، من يد المتمردين.

وبدأ التحالف الشهر الماضي للمرة الاولى، منذ بدء تدخله لصالح القوات الحكومية في مارس 2015، باستهداف معاقل للجهاديين في عدن.

1