مقتل أربعة في هجوم على قاعدة باغرام الاميركية في أفغانستان

السبت 2016/11/12
الانفجار يشير إلى تدهور الوضع الأمني في أفغانستان

كابول - قتل أربعة أشخاص على الاقل واصيب 14 بجروح في عملية تفجير وقعت في وقت مبكر السبت في قاعدة باغرام، أكبر قاعدة عسكرية أميركية في أفغانستان، على ما أعلن الحلف الأطلسي.

وأعلنت حركة طالبان مسؤوليتها عن الانفجار في القاعدة الجوية شمالي العاصمة الأفغانية والذي قال مسؤولون محليون إنه أسفر عن مقتل أربعة أشخاص على الأقل وإصابة 13 آخرين.

وأعلن ذبيح الله مجاهد المتحدث باسم حركة طالبان المسؤولية عن الانفجار في رسالة عبر حسابه على تويتر.

وقالت بعثة الدعم الحازم التي يقودها حلف شمال الأطلسي إن الانفجار وقع بعد الساعة 5.30 صباحا مباشرة وإن هناك ضحايا. وتابعت أن قوة الحماية والفرق الطبية تعمل إلا أنها لم تذكر المزيد من التفاصيل.

وقال عبد الشكور قدوسي حاكم باجرام إن ما لا يقل عن ثلاثة أشخاص قُتلوا كما أصيب 13 آخرون في الانفجار الذي قال إنه وقع قرب صالة للطعام.

وقال الحلف في بيان "تم تفجير عبوة ناسفة في قاعدة باغرام ما تسبب بسقوط عدة ضحايا، إننا نعالج الجرحى وفتحنا تحقيقا"، مشيرا الى سقوط أربعة قتلى على الأقل و14 جريحا بدون تحديد جنسياتهم.

وكان حاكم باغرام عبد الشكور قدوسي أفاد في وقت سابق عن مقتل ثلاثة أشخاص وإصابة 15 بجروح في "انفجار قوي" في القاعدة.

وأكدت وزارة الدفاع الأفغانية الانفجار الذي وقع في قاعدة باغرام العسكرية صباحا بعيد الساعة 5,30 (01,00 ت غ).

ويشير الانفجار الى تدهور الوضع الأمني في أفغانستان بعد حوالى عامين على اعلان الحلف الاطلسي نهاية العمليات القتالية في أفغانستان، وفي وقت تواجه القوات الأفغانية صعوبة في قتالها مع المتمردين الاسلاميين.

وتعرضت قاعدة باغرام الواقعة على مسافة حوالى خمسين كلم من كابول بانتظام لهجمات طالبان.

وفي ديسمبر الماضي، فجر انتحاري على دراجة نارية نفسه قرب القاعدة ما أدى إلى مقتل ستة جنود أميركيين، في أحد الهجمات الأكثر دموية ضد العسكريين الأجانب في افغانستان عام 2015.

وما زال ينتشر اكثر من 12 الف جندي غربي نحو عشرة الاف منهم اميركيون في افغانستان في اطار عملية "الدعم الحازم" لتدريب ودعم القوات الافغانية في مواجهة المتمردين الاسلاميين.

1