مقتل أربعة مسعفين في غارة على نقطة طبية في ريف حلب

الأربعاء 2016/09/21
المسعفون يلاحقهم الموت أيضا في سوريا

بيروت - قتل أربعة عاملين في منظمة طبية غير حكومية جراء غارة استهدفت مركزا طبيا ليل الثلاثاء الاربعاء في منطقة خان طومان في ريف حلب الجنوبي، وفق ما افاد المرصد السوري لحقوق الانسان والمنظمة التي تتخذ من باريس مقرا الاربعاء.

وافاد المرصد "بمقتل أربعة ممرضين ومسعفين جراء قصف طائرات حربية لم تعرف هويتها على نقطة طبية تابعة لمنظمة اتحاد منظمات الإغاثة والرعاية الطبية في خان طومان". واكد الاتحاد في بيان مقتل ممرضين اثنين وسائقي سيارة إسعاف في الغارة، مشيرا كذلك الى اصابة ممرض بجروح خطيرة.

وقالت متحدثة اعلامية باسم المنظمة في باريس لوكالة فرانس برس ان الضحايا الاربعة "سوريون".

واستهدفت الغارة وفق بيان المنظمة النقطة الطبية وسيارتي اسعاف فيما كان طاقم المنظمة داخلهما ويستعد لنقل مرضى الى مركز طبي متقدم. وادت الى "تدمير المركز الطبي بالكامل" مضيفة ان "العديد من الضحايا لا يزالون تحت الانقاض".

وبحسب المرصد، تسببت الغارة ايضا بمقتل "تسعة عناصر تابعين لـجيش الفتح هم من العاملين في النقطة الطبية". ويضم "جيش الفتح" جبهة فتح الشام (جبهة النصرة سابقا قبل فك ارتباطها عن تنظيم القاعدة) وفصائل اسلامية اخرى.

واتحاد منظمات الاغاثة والرعاية الطبية عبارة عن منظمة انسانية طبية فرنسية ودولية تعمل على تقديم الرعاية والعناية الطبية للمتضررين من النزاع في سوريا منذ تأسيسها في العام 2012 من قبل اطباء سوريين في المهجر.

1