مقتل أربعة من عناصر داعش في قصف للقوات العراقية

الخميس 2015/03/05
بطء تقدم القوات يعود إلى زرع داعش عبوات ناسفة على الطرق والممرات

صلاح الدين (العراق)- ذكرت مصادر في الجيش العراقي الخميس أن القوات العراقية تمكنت من قتل 4 من عناصر الدولة الاسلامية في هجوم شنه التنظيم على القوات العراقية شرقي ناحية العلم التابعة لمحافظة صلاح الدين.

وقالت المصادر إن مجاميع من عناصر داعش هاجموا بثمانية سيارات محملة بمقاتلي التنظيم القوات العراقية في منطقة المعيدي شرقي ناحية العلم وتمكنت القوات العراقية من التصدي لهم وجرى تبادل لإطلاق النار ما اسفر عن مقتل 4 من عناصر داعش واحراق سيارتين فيما لاذ الاخرون بالفرار.

وأشارت المصادر إلى أن مدفعية القوات العراقية قصفت بشدة قرى شرقي ناحية حمرين استهدفت مواقع التنظيم .

وكان أعضاء بلجنة الأمن والدفاع في البرلمان العراقي قد صرحوا بأن القوات العراقية تمكنت من تحرير 70% من أراضي محافظة صلاح الدينمن سيطرة تنظيم داعش، في إطار عملية "لبيك يا رسول الله" التي انطلقت فجر الاثنين الماضي.

وقال النائب نايف الشمري عضو لجنة الأمن والدفاع البرلمانية إن "القوات الأمنية وبالتعاون مع الحشد الشعبي وأبناء العشائر تمكنت من تحرير 25 قرية في مناطق متفرقة من محافظة صلاح الدين خلال الـ48 ساعة الماضية".

وأضاف النائب عن القائمة الوطنية العراقية أن القوات الأمنية المدعومة من الحشد الشعبي تتحرك على ثلاثة محاور، الأول: حمرين/الناعمة، والثاني قاعدة سبايكر/صلاح الدين، والثالث سامراء/الدور باتجاه مدينة تكريت مركز المحافظة التي أصبحت محاصرة من جميع الاتجاهات من قبل القوات المقاتلة.

مشيرا إلى أن المعلومات الاستخباراتية المتوفرة تتحدث عن وجود انهيارات وانسحابات متكررة في صفوف داعش.

وقال النائب ماجد الغراوي العضو أيضا في لجنة الأمن والدفاع البرلمانية، عن كتلة الأحرار، إن "القوات الأمنية وبالاشتراك مع الحشد الشعبي تريد تحرير جميع المناطق المجاورة لمركز محافظة صلاح الدين قبل البدء بعملية تحرير تكريت التي ستكون خلال وقت قريب جدا".

وأضاف أن "المناطق والمدن الخاضعة لسيطرة داعش في محافظة صلاح الدين تقدر حاليا بنسبة 30%.. وبطء تقدم القوات يعود إلى زرع داعش عبوات ناسفة على الطرق والممرات، ما يستدعي تدخل الجهد الهندسي لمعالجتها قبل تقدم القوات الأمنية".

كما وضح أن الجهد الهندسي استطاع معالجة أكثر من 850 عبوة ناسفة مزروعة في الطرق المؤدية إلى مدينة تكريت و28 سيارة مفخخة تم تفكيكها منذ بدء العمليات قبل ثلاثة أيام في صلاح الدين.

وقال النائب عبدالعزيز حسن عضو لجنة الامن والدفاع في البرلمان العراقي عن كتلة الاتحاد الكردستاني إن "طيران التحالف الدولي لم يشترك في عملية تحرير محافظة صلاح الدين من عناصر داعش لأسباب تجهلها لجنة الأمن والدفاع التي تنتظر رد القيادة المشتركة على تساؤلاتها".

وكان رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي قد أعطى الضوء الأخضر الأحد الماضي لبدء عملية تحرير محافظة صلاح الدين، بمشاركة قوات الجيش والشرطة وأبناء الحشد الشعبي ومسلحي العشائر، وقد تمكنت هذه القوات من تحرير مناطق رئيسية في المحافظة، فضلاً عن100 كم مربع من تكريت، بحسب اللجنة الأمنية في مجلس محافظة صلاح الدين.

1