مقتل إرهابيين خلال عمليات مداهمة في سيناء

الثلاثاء 2015/01/13
جماعة ولاية سيناء المتشددة أعلنت مسؤوليتها عن خطف الضابط وقتله

القاهرة- أعلن المتحدث العسكري المصري العميد محمد سمير العثور فجر الثلاثاء على جثة نقيب الشرطة أيمن السيد إبراهيم الدسوقي بمنطقة جنوب المقاطعة في محافظة شمال سيناء بعد أن قامت العناصر الإرهابية بقتله.

وقال العميد محمد سمير على صفحته على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" إنه في إطار عملية شاملة في مناطق (العريش - الشيخ زويد - رفح) بمشاركة عناصر الشرطة المدنية لمحاصرة ومداهمة العناصر الإرهابية في المناطق المحتمل اختفاء النقيب الدسوقي بها ونتيجة لأعمال المطاردة وتبادل إطلاق النيران، تم قتل 10 إرهابيين وضبط مدفعي هاون عيار 120 مم وحزام ناسف وقنبلة يدوية وكمية كبيرة من الذخائر وتدمير 15 عربة أنواع مختلفة و32 دراجة بخارية بدون لوحات معدنية كانت تستخدمها العناصر الإرهابية.

وأضاف أنه باستمرار عمليات البحث تم العثور فجر اليوم على جثة النقيب، موضحا أنه جار استمرار محاصرة ومداهمة المناطق المحتمل تواجد هذه العناصر بها للقبض على ما تبقى منها وتطهير المنطقة بالكامل.

وكان مسلحون مجهولون قد اختطفوا نقيب الشرطة أيمن السيد إبراهيم الدسوقي والذي يعمل بقوات أمن الموانئ والمنافذ البرية في منطقة الوفاق في رفح بشمال سيناء. وقد أعلنت جماعة (ولاية سيناء) الموالية لتنظيم الدولة الإسلامية المتشدد مسؤوليتها عن خطف الضابط.

ويشن متشددون هجمات ضد أهداف للجيش والشرطة في شمال سيناء ومناطق أخرى بالبلاد زادت وتيرتها منذ إعلان الجيش عزل الرئيس المصري السابق محمد مرسي في يوليو تموز 2013 إثر احتجاجات شعبية حاشدة على حكمه.

وأسفرت الهجمات عن مقتل مئات الأشخاص أغلبهم من رجال الجيش والشرطة. وفي اكبر تلك الهجمات قتل 33 جنديا في عملية استهدفت قوات للجيش في سيناء في أكتوبر.

وأعلنت جماعة أنصار بيت المقدس أخطر الجماعات المتشددة في مصر المسؤولية عن هجوم أكتوبر. وغيرت الجماعة اسمها إلى (ولاية سيناء) بعد مبايعتها تنظيم الدولة الإسلامية المتشدد الذي استولى على مساحات كبيرة من الأراضي في سوريا والعراق.

وبدأت السلطات المصرية في الثامن من يناير إجراءات المرحلة الثانية من إخلاء مدينة رفح وإجلاء سكانها، لإقامة منطقة عازلة مزمع إنشائها على الحدود مع قطاع غزة.وتشمل عملية الإخلاء والإجلاء مسافة 500 متر من المنطقة الحدودية، بالإضافة إلى 500 متر أخرى أخليت من قبل في المرحلة الأولى.

وكانت الحكومة المصرية قد أعلنت خطط إزالة مدينة رفح بالكامل لإنشاء منطقة عازلة بمسافة خمسة إلى ستة كيلومتر من الشريط الحدودي مع غزة.

1