مقتل إرهابيين في اشتباك مع الجيش بسيناء

الخميس 2016/11/10
معارضو الرئيس عبدالفتاح السيسي يحشدون على طريقتهم لـ11 نوفمبر وسط لامبالاة من الشارع المصري

القاهرة - أعلن الجيش المصري، الأربعاء، مقتل 6 “عناصر تكفيرية” في تبادل لإطلاق النيران مع قواته خلال عملية مداهمة شمالي سيناء.

وقال المتحدث باسم الجيش العميد محمد سمير إنه “خلال أعمال تمشيط ومداهمة لتفتيش 19 منطقة تمثل قاعدة انطلاق للعناصر التكفيرية تستغلها في الاختباء، وتجهيز عملياتها الإرهابية بنطاق مدن العريش، ورفح، والشيخ زويد، بمحافظة شمال سيناء، تم القضاء على 6 من العناصر التكفيرية خلال تبادل لإطلاق النيران مع قوات المداهمة”.

وأضاف “تم تدمير خندق تستخدمه هذه العناصر في إنتاج النيران (صناعة الأسلحة) ضد قواتنا، وحرق وتدمير دراجتين ناريتين، و4 مقار خاصة بالعناصر الإرهابية”.

ومنذ سبتمبر 2013، تشن قوات مشتركة من الجيش والشرطة المصريَّين حملة عسكرية موسعة، في عدد من المحافظات، وخاصة شمال سيناء، لتعقب العناصر الإرهابية.

وتنشط في محافظة شمال سيناء تنظيمات من أبرزها تنظيم “أنصار بيت المقدس”، الذي أعلن في نوفمبر 2014 مبايعته لتنظيم داعش، وغير اسمه لاحقًا إلى “ولاية سيناء”.

2