مقتل اسرائيليين بعد عملية إطلاق نار من قبل فلسطيني في القدس الشرقية

الأحد 2016/10/09
توتر لا ينقطع في القدس الشرقية

القدس - قالت الشرطة الإسرائيلية ومسؤولون طبيون إن مهاجما فلسطينيا أطلق الرصاص من سيارة وقتل شرطيا وامرأة من المارة في القدس الأحد قبل أن تقتله الشرطة.

وقالت متحدثة باسم الشرطة إن الهجوم الذي وقع قرب مقر الشرطة الوطنية بدأ حينما أطلقت أعيرة نارية من سيارة على أشخاص ينتظرون عند محطة للترام. وبعدها قاد المهاجم السيارة ثم قتل في تبادل لإطلاق النار مع الشرطة.

وقال مسؤولون طبيون إن ستة أشخاص أصيبوا في الهجوم وتوفي اثنان منهم هما شرطي وسيدة من المارة في المستشفى. وعرفت الشرطة المهاجم بأنه فلسطيني يبلغ من العمر 39 عاما من القدس الشرقية.

وفي العام المنصرم قُتل ما لا يقل عن 220 فلسطينيا في حوادث عنف في الضفة الغربية المحتلة والقدس الشرقية وقطاع غزة. ووصفت السلطات الإسرائيلية 149 منهم بأنهم مهاجمون في حين قُتل الآخرون أثناء اشتباكات واحتجاجات.

وقتل فلسطينيون 35 إسرائيليا على الأقل وسائحين أمريكيين اثنين في هجمات. ونفذ معظمهم هذه الهجمات بشكل فردي وبأسلحة بدائية.

وتقول إسرائيل إن التحريض ضدها من جانب مسؤولين فلسطينيين وعلى وسائل التواصل الاجتماعي يغذي هذه الهجمات.

ويقول الزعماء الفلسطينيون إن المهاجمين يقومون بذلك بسبب اليأس من انهيار محادثات السلام في 2014 وتوسيع المستوطنات الإسرائيلية في الأراضي المحتلة والتي يريد الفلسطينيون إقامة دولة مستقلة عليها.

1