مقتل الرهينة الأميركي في اليمن خلال عملية تحريره

السبت 2014/12/06
الصحافي الاميركي لم ينجو رغم محاولات تحريره

صنعاء/شبوة (اليمن) - قال مسؤول أميركي بارز إن صحفيا أميركيا احتجزته جماعة تابعة لتنظيم القاعدة لأكثر من عام قتل خلال محاولة تحريره من جانب قوات كوماندوز أميركية في ساعة متاخرة ليلة الجمعة.

وأضاف المسؤول، الذي لم يكشف عن اسمه، السبت أنه تم فيما يبدو إطلاق النار على الصحفي لوك سومرز (33عاما) من جانب خاطفيه عندما تم اكتشاف العملية وأصيب بجراح خطيرة عندما وصل إليه الكوماندوز، حسبما صحيفة"نيويورك تايمز"الأميركية على موقعها الإلكتروني.

وأوضح المسؤول أنه خلال نقل سومرز جوا إلى سفينة أميركية في المنطقة توفي متأثرا بجراحه. ولم يصدر أي تعليق فوري من إدارة الرئيس الأميركي باراك أوباما حول العملية.

وقال المصدر، الذي لم يذكر اسمه، إن تحرير الصحفي جاء بعد عملية إنزال جوي لقوات أميركية في منطقة عبدان مديرية نصاب، بحسب موقع "براقش نت" الإخباري اليمني.

واعلن مصدر عسكري يمني لموقع سبتمبر نت التابع لوزارة الدفاع اليمنية "مقتل عشر عناصر من القاعدة وجرح آخر في عملية نوعية في وادي عبدان بشبوة". وأضاف المصدر ان ما شهدته شبوة هو "عملية اميركية يمنية من اجل تحرير الصحافي لوك سومرز". وبحسب المصدر، فان من بين قتلى القاعدة اربعة اخوة.

وكانت مصادر متطابقة اكدت لوكالة فرانس برس في قوت سابق ان طائرات بدون طيار نفذت سلسلة غارات استهدفت مواقع تنظيم القاعدة في وادي عبدان، خصوصا في بلدة التابعة لمحافظة شبوة.

وصرح زعيم قبلي لوكالة فرانس برس طالبا عدم كشف هويته "اثناء عملية القصف كانت هناك عمليات انزال على الارض لجنود لم يعرف هويتهم بغرض تحرير الصحافي الأميركي المختطف (لوك سومرز) لدى القاعدة". واضاف ان "اشتباكات مسلحة اعقبت عمليات الانزال". واكد شهود عيان لوكالة فرانس برس سماع دوي انفجارات واشتباكات عنيفة في اكثر من موقع في منطقة وادي عبدان.

وكان تنظيم قاعدة الجهاد في جزيرة العرب بث الخميس تسجيل فيديو على الانترنت يظهر فيه الرهينة الاميركي لوك سومرز مهددا بقتله.

وقال الرجل في الفيديو الذي يحمل تاريخ ديسمبر 2014 انه يدعى لوك سامرز وعمره 33 عاما موضحا انه ولد في بريطانيا ويحمل الجنسية الاميركية. وقال انه خطف قبل اكثر من عام في صنعاء وطلب المساعدة مؤكدا ان حياته في خطر.

وخطف هذا المصور الصحافي البالغ الثالثة والثلاثين من العمر في سبتمبر 2013 في العاصمة اليمنية حسب المركز الاميركي لمراقبة المواقع الاسلامية (سايت).

وفي التسجيل الذي نشر على الانترنت، هدد نصر بن علي الانسي من تنظيم القاعدة باعدام الرهينة في الايام الثلاثة التي تلي بث التسجيل ما لم تلب الولايات المتحدة مطالب التنظيم. ولم يورد الانسي تفاصيل المطالب لكنه اكد ان واشنطن "تعلمها جيدا". واضاف "والا فان الرهينة الاميركي المحتجز لدينا سيلاقي مصيره المحتوم".

وفي اليوم نفسه، اعلنت وزارة الدفاع الاميركية (البنتاغون) ان الولايات المتحدة حاولت تحرير عدد من الرهائن في اليمن بينهم الاميركي لوك سامرز لكن الجنود لم يعثروا على المواطن الاميركي.

وكانت وسائل اعلامية عدة نقلت ان قوات خاصة يمنية مدعومة بكوماندوس اميركي شنت في اواخر نوفمبر عملية ضد مقاتلين للقاعدة في محافظة حضرموت لتحرير مجموعة من الرهائن بينهم اضافة الى الاميركي بريطاني وجنوب افريقي.

وافادت نيويورك تايمز ان القوات الخاصة الاميركية عثرت على ثمانية رهائن لم يكن سومرز بينهم. واعلنت وزارة الدفاع اليمنية ان المجموعة المسلحة نقلت الرهينة الاميركي مباشرة قبل بدء الهجوم.

واستفاد تنظيم "قاعدة الجهاد في جزيرة العرب" من ضعف السلطة المركزية في اليمن عام 2011 والانتفاضة الشعبية ضد الرئيس السابق علي عبد الله صالح لكي يعزز وجوده لا سيما في جنوب وجنوب شرق البلاد.

1