مقتل العشرات من الأجانب في شوارع طرابلس بسبب الاشتباكات

الأحد 2014/07/27
السودان يناشد رعاياه في ليبيا بالمغادرة بعد مقتل العشرات منهم

الخرطوم- قالت السفارة السودانية في ليبيا إن ثمانية سودانيين لقوا حتفهم وأصيب اثنان في الاشتباكات المسلحة بمنطقة الكريمية في طرابلس.

وذكرت مصادر إعلامية سودانية الثلاثاء أن السفارة أعلنت عن اتصالات مع ذوي القتلى لإتمام عمليات دفن الضحايا، وجهود لإجلاء سودانيين عالقين بمطار معيتيقة إلى بلادهم.

ودفع تصاعد أعمال العنف في ليبيا، التي حصدت أكثر من 100 قتيل، عواصم غربية إلى دعوة مواطنيها إلى مغادرة هذا البلد الغارق في الفوضى، غداة إجلاء الموظفين الدبلوماسيين الأمريكيين منه.

وشهد حي الكريمية في العاصمة طرابلس مؤخرا اشتباكات مسلحة أعلنت على إثرها مصلحة الطيران المدني إغلاق الأجواء الليبية ابتداءً من الأول من أغسطس القادم.

وأفادت السفارة السودانية بطرابلس بأن جهوداً كبيرة تبذل لتسهيل عودة السودانيين العالقين في مطار معيتيقة. وناشدت السفارة السودانية بطرابلس رعاياها في ليبيا الابتعاد عن مناطق الاشتباكات المسلحة، حفاظاً على سلامتهم.

وأكد مسؤول جهاز تنظيم شؤون السودانيين العاملين بالخارج السفير ماجد سوار، أن 10 سودانيين على الأقل قتلوا بسقوط صاروخ "عشوائياً" على منطقة الكريمية السكنية، وأشار إلى اصابة آخرين بجروح بعضها خطيرة.

وناقشت غرفة عمليات الطوارئ في جهاز المغتربين في اجتماع برئاسة سوار، قضية السودانيين العالقين في بعض المطارات والمنافذ الحدودية الليبية، تمهيداً لإجلائهم الى بلادهم.

كما قال سودانيون مقيمون بليبيا، ان عشرات السودانيين قتلوا واعتقل المئات في شوارع طرابلس، خلال أعمال العنف الأخيرة التي شهدتها المدينة.

وابلغ سوداني مقيم بطرابلس أن "حوالي 40 سودانيا قتلوا واعتقلت السلطات الليبية ما يقرب من الـ400 سوداني". وأضاف "تم استهداف السودانيين المقيمين بحي كريمة في طرابلس، وتم اطلاق الرصاص علي مجموعة من السودانيين المقيمين بالحي، الذي يقطنه عدد كبير من السودانيين المنحدرين من دارفور". مؤكدا أن "يتعرض السودانيين بشكل خاص للاضطهاد والعنف".

وتشهد مدن طرابلس وبنغازي الليبيتين اشتباكات عنيفة بالأسلحة الثقيلة، منذ اكثر من اسبوع، دارت بين قوات حكومية وجماعة تسمي قوات مجلس شوري بنغازي. وأعلنت الإذاعة الليبية، مقتل 102 شخصا وجرح 400 من جنسيات مختلفة.

إلى ذلك، اعربت المدعية العامة للمحكمة الجنائية الدولية، فاتو بنسودا، عن قلقها البالغ ازاء العنف المتصاعد في ليبيا، والهجمات ضد السكان المدنيين والمواقع المدنية، وطالبت الأطراف المتقاتلة بوقف العنف فوراً.

وقالت بنسودا، في بيان "لن نتردّد في التحقيق وملاحقة أولئك الذين يرتكبون جرائم تدخل ضمن اختصاص المحكمة في ليبيا، بغض النظر عن وضعهم الرسمي أو انتمائهم".

ودعت بنسودا، جميع الأطراف المتورطين في النزاع إلى الامتناع عن استهداف المدنيين أو المواقع المدنية، أو ارتكاب أي عمل إجرامي قد يدخل ضمن اختصاص المحكمة.

وفي جانب متصل، أعلنت مصادر ملاحية مصرية بمطار القاهرة اليوم الثلاثاء استمرار توقف الرحلات الجوية المصرية الى مطارات بن جوريون بتل أبيب وطرابلس وبنغازي في ليبيا بسبب تدهور الأوضاع الأمنية في أجواء إسرائيل وليبيا .

وقالت المصادر إنه رغم بعض الأوقات التي تشهد فيها الأجواء الإسرائيلية هدوءا نسبيا نتيجة اتفاقات للهدنة إلا أن حركة الطيران مازالت متوقفة بين مطاري القاهرة وبن جوريون في تل أبيب حيث كانت تنظم شركة إيرسينا المملوكة لمصر للطيران أربع رحلات أسبوعيا .

وحسب المصادر، استمر توقف رحلات الطيران بين القاهرة ومطاري طرابلس وبنغازي لتدهور الأوضاع الأمنية في المطارين مع ارتباك رحلات شركات الطيران الليبية ( الخطوط الليبية والأفريقية والبراق) المتجهة إلى مطار " لابرق " القريب من بنغازى و "معيتيقة " القريب من طرابلس حيث تشهد هذه الرحلات تأخيرات تصل إلى سبع ساعات وانخفاضا يصل إلى 60 بالمئة من سعة الطائرات .

واشارت المصادر إلى أن هذه الرحلات تعتمد على سفر ووصول الركاب الليبيين بالدرجة الأولى حيث أحجم المصريون عن السفر بشكل كبير بعد تدهور الأوضاع الأمنية في ليبيا .

1