مقتل العشرات من المتشددين في درنة

السبت 2017/08/12
مواجهات دامية

طرابلس - أعلنت شعبة الإعلام الحربي للجيش الليبي، عن مقتل وإصابة العشرات من الإرهابيين في عملية نوعية داخل مدينة درنة شمال شرقي البلاد.

وقالت الشعبة إن مجموعة تابعة لغرفة عمليات عمر المختار نفذت “عملية نوعية” في “معقل الإرهابيين داخل العمارات الصينية” بمدينة درنة، ما أدى إلى “انفجار ضخم سُمع دويّه في أرجاء مدينة درنة تسبب في قتل العشرات من الإرهابيين، من بينهم إرهابي يحمل الجنسية المصرية، مخلّفا عددا كبيرا من الجرحى”.

وذكرت وكالة الأنباء الليبية أن العملية أسفرت عن “تفجير مخزن أسلحة تابع لتنظيم شورى ثوار درنة الإرهابي في العمارات الكورية الواقعة في المدخل الغربي للمدينة”، مشيرة إلى مقتل ثلاثة مسلحين تابعين للتنظيم الإرهابي، أحدهم مصري الجنسية.

يذكر أن قوات غرفة عمليات عمر المختار تطوّق مدينة درنة من محاورها الخمسة. وتسيطر على المدينة مجموعات متطرفة مسلحة تسمّى “مجلس شورى مجاهدي درنة وضواحيها” لا تعترف بأي من الأجسام السياسية القائمة في ليبيا.

ويأتي ذلك بالتزامن مع إعلان اللجان التابعة للمجلس البلدي في مدينة سرت، والمكلفة بالبحث عن جثث مقاتلي داعش عن العثور على 25 جثة مجهولة الهوية في أحياء مختلفة من المدينة.

وذكرت وكالة الأنباء الليبية أن رئيس اللجنة خليفة غيث قال “إنهم سلّموا الجثث لفريق مكافحة الجريمة بمصراتة”، مؤكدا أن اللجنة مستمرة في عملها من خلال التعاون مع جمعية الهلال الأحمر الليبي بالمدينة.

وأوضح غيث أن اللجنة تعمل حاليا على استخراج الجثث من حي “656” (وحدة سكنية) وحي الجيزة البحرية.

وكان فايز السراج، رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني في ليبيا، أعلن في شهر ديسمبر من العام 2016 عن تحرير مدينة سرت من تنظيم الدولة الإسلامية داعش.

4