مقتل ثلاثة فلسطينيين في استهداف اسرائيلي قرب حدود غزة

الجيش الاسرائيلي يقول إنه أطلق النار من مروحية ودبابة باتجاه الفلسطينيين بالقرب من السياج الأمني شمال قطاع غزة.
الأحد 2019/08/18
توتر على الحدود

غزة (الاراضي الفلسطينية) - أعلنت وزارة الصحة في غزة الأحد مقتل ثلاثة فلسطينيين برصاص جنود إسرائيليين في شمال القطاع الذي تسيطر عليه حركة حماس منذ 2007.

وكان الجيش الاسرائيلي أكد في بيان أنه أطلق النار من مروحية ودبابة باتجاه "مسلحين مشبوهين" أمام السياج الذي يفصل بين قطاع غزة واسرائيل.

وقالت وزارة الصحة الفلسطينية في غزة إن "محمد الترامسي (26 عاما) ومحمد ابو ناموس (27 عاما) ومحمود الولايدة (24 عاما)" سقطوا "برصاص الجيش الاسرائيلي شمال قطاع غزة الليلة الماضية".

وتحدثت عن جرح فلسطيني رابع في الحادثة نفسها، موضحة أن "أصابته حرجة".

وقال الجيش، في بيان للناطق باسمه أفيخاي أدرعي، إن القوات "رصدت عددا من المشتبه فيهم، وهم مسلحون، بالقرب من السياج الأمني شمال قطاع غزة"، وأن "مروحية حربية ودبابة أطلقت باتجاههم النار"، دون تفاصيل إضافية بشأن مصير المستهدفين.

وفي وقت سابق أعلنت مصادر فلسطينية أن طائرات حربية إسرائيلية شنت مساء السبت غارات على قطاع غزة في توتر مستمر لليوم الثاني بعد أسابيع من الهدوء.

وذكرت المصادر أن الغارات استهدفت أراض زراعية ومواقع رصد حدودية تابعة لحركة "حماس" في شمال قطاع غزة، ما أدى إلى أضرار مادية من دون إصابات.

وشنت طائرات حربية إسرائيلية ليلة الجمعة السبت غارات مماثلة على قطاع غزة دون إصابات بعد إطلاق قذيفة صاروخية على جنوب إسرائيل اعترضتها منظومة القبة الحديدية.

ولم تعلن أي جهة فلسطينية مسؤولياتها عن إطلاق القذائف.

وكان التوتر تراجع بشدة بين الفصائل الفلسطينية وإسرائيل خلال الأسابيع الثمانية الماضية على إثر تفاهمات للتهدئة برعاية مصر وقطر والأمم المتحدة.

وتمت التفاهمات تحت ضغط من مسيرات العودة الشعبية التي تجرى شرق قطاع غزة قرب السياج الفاصل مع إسرائيل منذ مارس 2018 وقتل فيها أكثر من 300 فلسطيني برصاص الجيش الإسرائيلي.

وأطلقت ثلاثة صواريخ من قطاع غزة باتجاه جنوب اسرائيل مساء السبت، كما أعلن الجيش الاسرائيلي، في ثاني هجوم من هذا النوع خلال 24 ساعة.

وخاضت إسرائيل والفصائل الفلسطينية في غزة ثلاث حروب منذ عام 2008.