مقتل جنديين في هجمات جديدة للقاعدة على مواقع للجيش اليمني

الأحد 2014/07/27
تفجيرات انتحارية بسيارات مفخخة تستهدف مواقع عسكرية للجيش اليمني

عدن- اعلن مصدر عسكري يمني مقتل جنديين وعشرة من مسلحي تنظيم القاعدة خلال تصدي قوات الجيش فجر الاحد لعدة هجمات انتحارية متزامنة استهدفت ثلاثة مواقع عسكرية في بلدة المحفد في محافظة ابين.

وقال المصدر نفسه ان "عشرات من مسلحي القاعدة شنوا هجوما بثلاث سيارات مفخخة يقودها انتحاريون" للسيطرة على مواقع عسكرية.

واضاف ان "سيارتين مفخختين انفجرتا قبل وصولهما الى اهدافهما بينما الثالثة انفجرت عند مدخل الكتيبة المرابطة في منطقة الحضن مركز البلدة".

واضاف ان "اشتباكات عنيفة اندلعت بين الجنود والمهاجمين عقب الانفجارات الثلاثة. وادى الهجوم والاشتباكات الى مقتل جنديين واصابة 11 اخرين فيما قتل سبعة من المهاجمين بالاضافة الى الانتحاريين الثلاثة".

وكان اربعة من جنود القوات الخاصة في الجيش اليمني قد قتلوا واصيب اثنان آخران بجروح في هجوم نسب للقاعدة في وسط اليمن ليل الجمعة الى السبت، بحسب ما اعلن مسؤول في اجهزة الامن.

وقال هذا المسؤول ان "هجوما نفذه عناصر تنظيم القاعدة الارهابي" استهدف نقطة مراقبة قرب مدينة البيضاء في وسط البلاد مضيفا ان المهاجمين اضرموا النار في عربة للجيش قبل ان يلوذوا بالفرار.

وارسل الجيش تعزيزات الى الموقع وبدا عملية تمشيط في الجبال المحيطة بالمدينة التي تعد احد معاقل القاعدة، بحسب ما اضاف المسؤول لوكالة الانباء اليمنية الرسمية.

وتنشط القاعدة في محافظة البيضاء وخصوصا رداع حيث كان مئات من المتمردين في يناير 2012 سيطروا عليها لساعات قبل الانسحاب منها تحت ضغط زعماء القبائل النافذين.

وتنظيم القاعدة في الجزيرة العربية الذي تعتبره الولايات المتحدة الاخطر بين فروع القاعدة، كان استفاد من ضعف السلطة المركزية في اليمن في 2011 مع اندلاع ثورة شعبية على نظام الرئيس السابق علي عبد الله صالح، ليعزز وجوده في اليمن.

ويشن الجيش اليمني منذ ابريل هجوما على التنظيم المتطرف في محافظتي ابين وشبوة في جنوب البلاد.وغالباً ما تحاول عناصر تنظيم القاعدة استغلال الأوقات المناسبة لشن هجومها على النقاط الأمنية وعلى المنشآت الحكومية.

وسبق وأن وجه الرئيس اليمني عبده ربه منصور هادي خطاباً لقوات الجيش والأمن دعاهم إلى التناوب في تناول وجباتهم وعدم السماح للعناصر المسلحة باستغلال عدم تواجدهم في النقاط. وتعتبر عناصر تنظيم القاعدة قتل الجنود أحد أهدافها الذي تسعى لتحقيقها في أكثر من محافظة.

وتعتبر المناطق الجبلية في محافظة البيضاء من أكثر الأماكن التي يتواجد فيها عناصر التنظيم كونهم يستطيعون السيطرة عليها والعيش بها بحرية أكبر من المناطق المفتوحة.

1