مقتل جنود أميركيين في هجوم على قافلة للناتو بأفغانستان

الخميس 2017/08/03
خسائر متزايدة بين قوات الناتو والشرطة الأفغانية

كابول - أعلنت مهمة الدعم الحازم، التابعة لحلف شمال الاطلسي (الناتو)، الخميس، مقتل جنديين وإصابة أربعة جنود أميركيين آخرين، في هجوم انتحاري استهدف قافلة تابعة للناتو بمقاطعة قندهار جنوبي أفغانستان.

وذكرت المهمة في بيان لها، أن الجرحى "يتلقون العلاج"، وأن "إصابتهم لا تعتبر خطيرة".

وكان المتحدث باسم البنتاغون، جيف ديفيس، أكد بالفعل خلال الليل مقتل جنديين أميركيين في الحادث الذي وقع بمنطقة قريبة من مدينة قندهار عاصمة إقليم قندهار.

وقال الجنرال جون نيكولسون، قائد بعث مهمة الدعم الحازم: "قدم هذان الجنديان روحهما أثناء الخدمة ضمن مهمة ذات أهمية قصوى بالنسبة للولايات المتحدة وحلفائنا وشركائنا".

ويأتي هذا الهجوم بعد يوم فقط من عملية مماثلة، قتل خلالها جنديين أميركيين في تفجير انتحاري أثناء انتقالهما في قافلة سيارات قرب مطار مدينة قندهار الجنوبية في هجوم أعلنت حركة طالبان مسؤوليتها عنه.

وقال مسؤول أميركي طلب عدم نشر اسمه إنه قد تكون هناك عدة إصابات بين صفوف التحالف الذي يقوده حلف شمال الأطلسي لكنه لم يذكر عددا.

وقال مسؤول أمني محلي إن المهاجم قاد شاحنة محملة بالمتفجرات مستهدفا القافلة.

وكانت حركة طالبان أعلنت مسؤوليتها عن الهجوم في منشور على الإنترنت على لسان المتحدث باسمها ذبيح الله مجاهد. وقال إن الانفجار دمر مركبتين وأودى بحياة 15 جنديا أجنبيا بينهم ضابطان كبيران.

ويمثل الهجوم ضربة جديدة لقوات الحلف الأطلسي التي أنهت في أواخر 2014 مهمة استمرت أكثر من عشر سنوات في أفغانستان.

ومنذ ذلك الحين تسعى القوات الأفغانية والشرطة التي تتكبد خسائر متزايدة، للتصدي لطالبان وتواجه في نفس الوقت تهديدا متزايدا من تنظيم الدولة الإسلامية.

وتصعد طالبان حملتها ضد القوات الحكومية في مؤشر على انعدام الأمن المتزايد في الدولة التي تمزقها الحرب خلال فصل الصيف الذي يسجل ارتفاعا في هجمات المتمردين.

ومطلع الشهر الماضي قتل جندي أميركي وجرح اثنان آخران في هجوم في ولاية هلمند المجاورة لقندهار، أثناء قيامهم بعمليات عسكرية ضد طالبان.

ونقلت وسائل إعلامية أميركية عن مسؤولين بارزين في الإدارة الأميركية القول، إن الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، اقترح مؤخرا عزل نيكولسون من منصبه لأنه "لا يكسب الحرب".

وعلى الرغم من أن الولايات المتحدة أعلنت عن إستراتيجية جديدة لأفغانستان في منتصف يوليو الماضي، إلا أنها لم تتبلور حتى الآن.

وقتل حتى الآن ثمانية جنود أمريكيين في أفغانستان خلال عام 2017.

1