مقتل خبراء أسلحة أجانب في داعش في ضربة جوية غربي الموصل

السبت 2017/03/11
داعش لا يزال يشكل تحديا أمام تقدم القوات الأمنية

العراق- أعلنت وزارة الدفاع العراقية، السبت، مقتل عدد من خبراء "داعش" الأجانب في الجانب الغربي من مدينة الموصل.

وقالت الوزارة في بيان لها إنه "بناءً على معلومات مديرية الاستخبارات العسكرية، نفذت طائرات التحالف الدولي ضربة جوية استهدفت مقرا لداعش في منطقة 17 تموز بالجانب الغربي من الموصل، أسفرت عن تدمير المقر".

وأوضحت أن الضربة أدت إلى مقتل أبرز قيادات "داعش" من الخبراء الأجانب، وهم: "أبو محمد الروسي زيراوف (روسي الجنسية) وهو مهندس طائرات، وأبو عائشة (طاجيكي) خبير في تفخيخ العجلات وتطوير الأسلحة وهو مبتكر حمل الصواريخ بالطائرات المسيرة، وأبو عمر الفرنسي (من أصول تونسية) خبير محركات وكان أحد مدراء شركة مرسيدس (الألمانية) للسيارات".

ولم تذكر الوزارة تاريخ هذه الغارة التي لم يعلن عنها التحالف حتى اللحظة.

وفي سياق آخر، قال الملازم أول في الجيش العراقي، نايف الزبيدي إن "داعش لا يزال يشكل تحديا أمام تقدم القوات الأمنية في الأحياء المتبقية في الجانب الغربي للموصل".

وأضاف الزبيدي أنه "على الرغم من سرعة التقدم في أحياء هذا الجانب، إلا أنه لا يمكن القول حتى الآن أن داعش انهزم وأقرّ بخسارة المعركة، التنظيم لا يزال يمسك نحو نصف الجانب الغربي من المدينة ويقاتل بشراسة".

يذكر أن القوات العراقية وبمساندة التحالف الدولي كانت قد، أطلقت في السابع عشر من أكتوبر الماضي، عملية عسكرية لتحرير مدينة الموصل من سيطرة تنظيم "داعش"، وبعد ثلاثة أشهر من القتال تمكنت من استعادة الجانب الشرقي للمدينة، وقسم كبير من جانبها الغربية.

1