مقتل خمس نساء مرتبطات بحركة الشباب الصومالية

الخميس 2014/12/11
تشدد حركة الشباب يحصد المزيد من الأرواح في الصومال

مقديشو- قال مسؤولون أمنيون، أمس الأربعاء، إن جنديا صوماليا قتل خمس نساء متزوجات من عناصر يشتبه بانتمائهم لحركة الشباب بعد اتهام عناصر الحركة بقطع رؤوس اثنتين من المجندات.

وكانت إحدى المجندتين اللتين قطعت رأسيهما زوجة الجندي القاتل، بحسب مصادر أمنية قريبة من الملف وذلك وفقا للوكالة الألمانية للأنباء.

وبحسب مصدر صومالي، فإنه حين اقتاد النساء الخمس المتورطات في الجريمة والتي تحوم الشبهة حول صلتهن بحادثة قطع الرؤوس إلى مركز الشرطة بعد اعتقالهم فتح الجندي عليهن النار.

وقال محمد أدالي حسن، رئيس بلدية مدينة تييجلو، حيث تم اختطاف المجندتين إن "الجندي اشتبه في مشاركة النساء الخمس في جريمة قطع الرؤوس التي راحت زوجته ضحية فيها".

وأوضح المسؤول الصومالي أن أعضاء من حركة شباب المجاهدين الصومالية المشتبه بهم اختطفوا المجندتين، أمس الأول، من منزليهما في البلدة التي تبعد حوالي 500 كيلومترا شمال شرق العاصمة مقديشو، حيث تم صباح، أمس، العثور على جثتيهما خارج البلدة.

5