مقتل رجل أمن لبناني على حاجز في الضاحية الجنوبية

الجمعة 2016/12/02
من يقف وراء الهجوم

بيروت - قتل رقيب أول في قوى الأمن الداخلي اللبناني فجر الخميس، إثر تعرضه لإطلاق نار بحاجز عند مدخل الضاحية الجنوبية لبيروت (معقل حزب الله).

وقال بيان صادر عن المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي اللبناني إنه “مع الساعة 3:35 من فجر الخميس وأثناء قيام الرقيب أول محمد العرب أحد عناصر مفرزة طوارئ الضاحية في وحدة الدرك الإقليمي، بخدمته المكلف بها عند حاجز خطيب شبعا – الشويفات (مدخل الضاحية الجنوبية لجهة الجنوب)، تعرض لإطلاق نار من سلاح صيد فأصيب في رأسه، ما أدى إلى استشهاده على الفور”.

وأضاف البيان أن “التحقيقات جارية بإشراف القضاء المختص لكشف ملابسات الجريمة وتوقيف الفاعلين”.

ولا يستبعد متابعون أن يكون وراء مقتل العنصر الأمني عمل انتقامي إرهابي، خاصة بعد النجاحات التي تحققت في الفترة الأخيرة باعتقال العشرات من العناصر الإرهابية في أكثر من بقعة لبنانية.

ولعل أهم انتصار لقوى الأمن والجيش اللبنانية هو الإطاحة بأميرين لتنظيم الدولة الإسلامية في كل من عين الحلوة (جنوب) وعرسال (شرق).

2