مقتل شاب فلسطيني برصاص الجيش الاسرائيلي في بيت لحم

الثلاثاء 2015/02/24
الجيش الإسرائيلي اقتحم المخيم في بيت لحم بحجة اعتقال أحد المطلوبين

رام الله - قال الجيش الاسرائيلي ومسؤول في مستشفى فلسطيني ان الجنود الاسرائيليين قتلوا بالرصاص فلسطينيا في مخيم الدهيشة للاجئين قرب بيت لحم بالضفة الغربية الثلاثاء.

وقال سكان في مخيم الدهيشة في بيت لحم ان فلسطينيين ألقوا حجارة على جنود اسرائيليين دخلوا المنطقة ورد الجنود بإطلاق النار.

وقالت متحدثة عسكرية اسرائيلية إن الفلسطينيين ألقوا حجارة وزجاجات حارقة على الجنود مما أدى الى اصابة جندي اسرائيلي. وأضافت "القوات بعد ان استشعرت خطرا وشيكا يهدد أرواحهم ردوا بإطلاق النار على محرض."

وعرف مسؤول في مستشفى فلسطيني القتيل بأنه شاب في العشرين اسمه جهاد الجعفري.

وقال جبرين البكري محافظ بيت لحم لإذاعة (صوت فلسطين) "دخل جيش الإحتلال الإسرائيلي الى مخيم الدهيشة وبدأ بعض القناصة باعتلاء أسطح البنايات العالية وبدأوا باقتحام المخيم بحجة أنهم يريدون إعتقال أحد المطلوبين."

وأضاف " بدأوا (الجيش) بإطلاق رصاص حي كثيف في مخيم الدهيشة هذا الشاب (جهاد) كان في بيته خرج على سطح المنزل لاكتشاف ماذا يحدث داخل المخيم ..فورا تم إطلاق النار عليه بدم بارد تم حجز جثته وتركوه ينزف حتى استشهد في المكان."

ويريد الفلسطينيون اقامة دولة في الضفة الغربية وقطاع غزة عاصمتها القدس الشرقية وهي أراض احتلتها اسرائيل في حرب عام 1967.

وضمت اسرائيل القدس الشرقية الى اراضيها في خطوة غير معترف بها دوليا وانسحبت من قطاع غزة عام 2005 إلا أنها لا زالت تحاصره برا وبحرا وجوا.

ولايزال الجيش الاسرائيلي مسؤولا عن الضفة الغربية ويسمح للفلسطينيين بحكم ذاتي محدود لبعض المناطق خاصة مراكز الحضر.

1