مقتل شرطيين بالرصاص في مصر

الثلاثاء 2015/01/06
مسلسل استهداف الأمنيين يتواصل في مصر

القاهرة - أعلنت وزارة الداخلية المصرية مقتل شرطيين كانا يقومان بدورية الثلاثاء برصاص مجهولين في المنيا في وسط مصر.

وتتكرر مثل هذه الهجمات التي تستهدف الشرطة والجيش في مصر منذ اقالة الرئيس الاسلامي محمد مرسي في 2013. وقد تبنت معظمها جماعات جهادية تريد الرد على حملة قمع ضد مؤيدي مرسي.

وقال الناطق باسم وزارة الداخلية هاني عبد اللطيف ان الشرطيين كانا يقومان بدورية في كبرى مدن محافظة المنيا عندما استهدفا برصاص مجهولين في منتصف الليل.

وذكر مسؤول امني في المنيا طلب عدم كشف هويته انهما كانا مكلفين حماية كنيسة كاثوليكية لكن عبد اللطيف قال انها بعيدة عن مكان الهجوم.

وشهدت محافظة المنيا التي تبعد حوالى 250 كلم جنوب القاهرة اعمال عنف استهدفت الأقباط بعد اقالة مرسي.

وتقول الحكومة المصرية ان اكثر من 500 شرطي وجندي قتلوا في هجمات منذ عام ونصف العام.

واتهم مسؤول شرطي مصري، جماعة الإخوان المسلمين، بالوقوف وراء مقتل شرطيين، خلال حراستهما الكنيسة.

وقال اللواء هشام نصر مدير إدارة البحث الجنائي، بمحافظة المنيا إن "التحريات الأولية لمقتل شرطيين إثنين بإطلاق نار خلال حراستهما كنيسة، في مدينة المنيا (مركز المحافظة)، تشير إلى تورط عناصر من جماعة الإخوان الإرهابية".

وأضاف: "تم تشكيل فريق بحث جنائي على أعلى مستوي لضبط الجناة، فضلا عن تكثيف التواجد الأمني أمام جميع الكنائس والمنشآت الحيوية".

وخلال الأسابيع الماضية، نشرت صحف محلية، تقارير عن تخطيط "مجموعات إرهابية" لاستهداف الكنائس والمسيحيين بمصر خلال أعياد الميلاد.

وتعمل مصر على مكافحة الإرهاب والقضاء على المجموعات المتطرفة بعد الأعمال الدموية التي استهدفت الأمنيين، حيث تشن قوات مشتركة من الجيش والشرطة، حملة عسكرية موسعة، بدأتها في سبتمبر 2013، لتعقب ما تصفها بالعناصر "الإرهابية"، و"التكفيرية" و"الإجرامية" في عدد من المحافظات وعلى رأسها شمال سيناء، تتهمها السلطات المصرية بالوقوف وراء هجمات مسلحة استهدفت عناصر شرطية وعسكرية ومقار أمنية، تصاعدت عقب عزل الرئيس محمد مرسي في تموز عام 2013.

وقال مصدر أمني مصري إن قوات أمنية خاصة بمكافحة الإرهاب قتلت، الاثنين، 8 عناصر "إرهابية" مسلحة خلال عمليات ملاحقات بمناطق العريش والشيخ زويد ورفح بشمال سيناء (شمال شرقي مصر).

وأضاف المصدر أنه "تم خلال الحملات تدمير 25 بؤرة إرهابية عبارة عن منازل ومواقع اختباء، والقبض على 20 مشتبها بهم".

وأشار إلى أن "تلك الحملات استمرت طوال يوم الاثنين". وحتى منتصف ليل الاثنين بالتوقيت الدولي لم يصدر تعقيب رسمي من المتحدث العسكري المصري بشأن تلك الحملة وما أسفرت عنه.

1