مقتل شرطيين في الرياض برصاص مجهولين

الأربعاء 2015/04/08
ارتفاع الاعتداءات على الأمنيين في الرياض

الرياض- قال الناطق الإعلامي لشرطة منطقة الرياض إن شرطيين سعوديين قتلا إثر إطلاق النار عليهما من سيارة مجهولة في منطقة بشرق الرياض في الساعات الأولى من صباح اليوم الأربعاء.

وذكر أنه "عند الساعة الواحدة والنصف بعد منتصف ليلة الأربعاء وأثناء قيام إحدى دوريات الأمن بمهامها شرق مدينة الرياض تعرضت لإطلاق نار من سيارة مجهولة الهوية مما نتج عنه استشهاد الجندي أول ثامر عمران المطيري والجندي أول عبد المحسن خلف المطيري."

وأضاف الناطق أن "الجهات المختصة بشرطة الرياض باشرت في إجراءات الضبط الجنائي للجريمة والتحقيق فيها".

وقد قتل شرطي الجمعة الماضي أثناء مداهمة أمنية لضبط أحد المطلوبين بتهمة ترويج مواد مخدرة، في منطقة الرياض، فيما أصيب شرطي آخر نتيجة تعرضه لـ"هجوم" باستخدام "سلاح أبيض"، شرقي العاصمة.

وقال الناطق الإعلامي بالمديرية العامة لمكافحة المخدرات إنه "أثناء قيام رجال مكافحة المخدرات بوادي الدواسر، في منطقة الرياض، بمداهمة أحد المطلوبين من مروجي المخدرات، بادر المطلوب بإطلاق النار من سلاح رشاش، مما اقتضى الرد عليه بالمثل وإصابته والقبض عليه."

وأضاف المتحدث الأمني، في بيان مقتضب الجمعة، أن تبادل إطلاق النار، الذي وقع في وقت سابق الأربعاء، نتج عنه إصابة رقيب شرطة، لفظ أنفاسه بعد وصوله إلى المستشفى.

وجاء الكشف عن مقتل شرطي سعودي خلال العملية الأمنية، بعد قليل من إصابة أحد رجال المرور، في وقت سابق، نتيجة تعرضه لـ"هجوم" من قبل شخص يحمل "سلاحاً أبيض"، في أحد الشوارع شرقي العاصمة الرياض.

وذكرت مصادر أن المهاجم سدد عدة طعنات إلى رجل المرور، قبل محاولته الفرار، لافتاً إلى أن المعلومات الأولية أشارت إلى تمكن الجهات الأمنية من ضبط المتهم، فيما نقل الشرطي الجريح إلى أحد المستشفيات. وكان شرطيان قد أصيبا بعد إطلاق النار عليهما في هجوم مماثل في الرياض الشهر الماضي.

1