مقتل شرطيين مصريين برصاص مهربين في سيناء

الخميس 2015/05/07
الجيش يواصل مساعيه لضبط الأمن في سيناء وملاحقة المخربين

القاهرة - قالت وزارة الداخلية المصرية إن اثنين من مجندي الشرطة قتلا الخميس برصاص مهربين في محافظة شمال سيناء.

وجاء في بيان بصفحة الوزارة على فيسبوك أن المجندين قتلا خلال "تبادل إطلاق النيران مع مهربين على الحدود بالنقطة العاشرة الدولية بقرية المطلة برفح." وتقع رفح على الحدود مع قطاع غزة.

ومضى بيان وزارة الداخلية قائلا "تواصل الأجهزة الأمنية جهودها لتتبع الجناة لضبطهم."

وكانت مصادر أمنية قالت في وقت سابق إن مسلحين فتحوا النار على المجندين وهما يحرسان بوابة معسكر لقوات الأمن المركزي في رفح لكن بيان وزارة الداخلية شدد على أنهما قتلا برصاص مهربين عند نقطة حدودية.

ومددت مصر الشهر الماضي لمدة ثلاثة أشهر إضافية حالة طوارئ فرضتها في شمال سيناء في أكتوبر بعد أن صعد إسلاميون متشددون هجماتهم على قوات الأمن في شمال سيناء.

وقتل مئات من جنود الجيش والشرطة في هجمات بسيناء منذ منتصف عام 2013 بعد أن عزل الجيش الرئيس محمد مرسي المنتمي لجماعة الإخوان المسلمين عقب احتجاجات حاشدة على حكمه.

ومنذ سبتمبر 2013، تشن قوات مشتركة من الجيش والشرطة المصرية حملة عسكرية موسعة، لتعقب العناصر "الإرهابية" في عدد من المحافظات، وخاصة سيناء، والتي تتهمها السلطات المصرية بالوقوف وراء استهداف عناصر في الجيش والشرطة ومقار أمنية.

وتتبنى معظم هذه الهجمات جماعة انصار بيت المقدس التي اعلنت مبايعتها لتنظيم الدولة الاسلامية الجهادي المتطرف وانضمامها الى صفوفه وسمت نفسها "الدولة الاسلامية-ولاية سيناء".

1