مقتل شرطي مصري برصاص مسلحين شمال سيناء

الأحد 2015/09/20
الجيش المصري في مواجهة تنظيم ولاية سيناء الارهابي إلى حين دحره من سيناء

القاهرة - قالت وزارة الداخلية المصرية في بيان إن ضابط شرطة برتبة عميد قتل في ساعة متأخرة السبت برصاص مسلحين في مدينة العريش كبرى مدن منطقة شمال سيناء التي يتمركز بها متشددون مناهضون للحكومة.

وذكرت الوزارة في بيان صدر في ساعة مبكرة الأحد أن العميد أحمد محمد عبد الستار عسكر من قوة قطاع مصلحة الأحوال المدنية بالعريش "استشهد ... إثر قيام مجهولين بإطلاق الأعيرة النارية تجاهه بشارع الخزان بدائرة قسم شرطة ثالث العريش."

وأضافت أن الحادث وقع حوالي الساعة 11.30 مساء بالتوقيت المحلي (9.30 مساء بتوقيت جرينتش). ولم يلق القبض على مرتكبي الهجوم.

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن مقتل الضابط ذي الرتبة الكبيرة على الفور.

ويوم الأربعاء الماضي قتل ضابط شرطة كبير برتبة لواء برصاص مسلحين في العريش أيضا. وأعلنت جماعة ولاية سيناء ذراع تنظيم الدولة الإسلامية المتشدد في مصر مسؤوليتها عن الهجوم.

وولاية سيناء أخطر جماعة متشددة في مصر وقتلت مئات من أفراد الجيش والشرطة على مدى العامين الماضيين بعد إعلان الجيش عزل الرئيس السابق محمد مرسي المنتمي لجماعة الإخوان المسلمين إثر احتجاجات حاشدة على حكمه.

وكانت الجماعة تسمي نفسها أنصار بيت المقدس قبل أن تبايع تنظيم الدولة الإسلامية وتغير اسمها في تشرين الثاني الماضي.

ودخلت عملية أمنية واسعة يشنها الجيش والشرطة ضد المتشددين في شمال سيناء يومها الرابع عشر الأحد.

وقال الجيش في بيان مساء السبت إن 74 "عنصرا إرهابيا" قتلوا وألقي القبض على 52 آخرين في اليوم الثالث عشر لعملية (حق الشهيد).

وتحول القيود الأمنية في شمال سيناء دون التغطية الصحفية المباشرة للأوضاع الأمنية هناك.

ويقوم الجيش المصري بمعاونة قوات الشرطة بحملات ضد التنظيم الذي يؤكد انه ينتقم من القمع الدامي لمؤيدي الرئيس الإسلامي محمد مرسي منذ اطاحته فييوليو 2013.

1