مقتل ضابط أمن وقاضية برصاص مسلحين في عدن

الأحد 2016/01/24
القوات الحكومية تعمل على إضعاف نفوذ المسلحين في اليمن

عدن – قتل مسلحون مجهولون الأحد ضابط أمن وقاضية كانت برفقته بمحافظة عدن جنوبي اليمن.

وذكرت مصادر محلية إن مسلحين مجهولين اضرموا النار بشكل كثيف على العقيد طه الصبيحي مسؤول في اللواء 39 مدرع أثناء تواجده في جولة "كالتكس" بمديرية المنصورة وسط عدن، ما أسفر عن مقتله على الفور.

وبحسب المصادر، فقد اطلق المسلحون النار بشكل عشوائي مما أدى كذلك إلى مقتل قاضية كانت برفقة العقيد، ولاذ المسلحون بالفرار، في حين لم تعلن اي جهة مسؤوليتها عن تنفيذ العملية.

يذكر أن العقيد الصبيحي قد تعرض في السابق لثلاث محاولات اغتيال على أيدي مسلحين يعتقد بانتمائهم لتنظيم القاعدة.

من جهة اخرى قام عناصر من تنظيم القاعدة بتفجير مقر خال للشرطة في جنوب اليمن في منطقة تسيطر عليها القوات الموالية للرئيس عبد ربه منصور هادي، بحسب ما افادت مصادر امنية الاحد.

واوضحت المصادر ان التفجير استهدف مقرا للشرطة في مدينة الحوطة، مركز محافظة لحج، ونتج عن "عبوة ناسفة فجرها تنظيم القاعدة عن بعد".

واكدت ان المقر كان خاليا وان التفجير لم يتسبب باصابات، مشيرة الى انه وقع غداة زيارة قام بها مدير الشرطة في المحافظة العقيد عادل الحليمي الذي عينه الرئيس هادي في منصبه هذا الاسبوع.

ولحج واحدة من خمس محافظات جنوبية استعادتها قوات هادي الصيف الماضي بدعم من التحالف العربي بقيادة السعودية، من المتمردين الحوثيين وحلفائهم من الموالين للرئيس السابق علي عبدالله صالح.

الا ان القوات الحكومية تواجه صعوبة في السيطرة على الوضع الامني في مناطق بجنوب البلاد وسط تنام لنفوذ الجماعات المسلحة، ومنها مجموعات جهادية كتنظيم القاعدة وتنظيم الدولة الاسلامية، لا سيما في عدن، ثاني كبرى مدن البلاد، والتي اعلنها هادي عاصمة موقتة بعد سيطرة الحوثيين على صنعاء في سبتمبر 2014.

واسفادت التنظيمات الجهادية من النزاع، لا سيما في اعقاب بدء التحالف عملياته نهاية مارس، لتعزيز نفوذها في الجنوب. وسيطر تنظيم القاعدة على المكلا، مركز محافظة حضرموت (جنوب شرق)، في ابريل 2015. كما تبنى تنظيم الدولة الاسلامية عددا من التفجيرات الدامية في الاشهر الماضية، لا سيما في عدن.

1